داعشي فر من الموصل بزي نسائي.. صورة غير صحيحة

أكيد – حسام العسال

"القبض على أغبى داعشي فر من الموصل" عنوان نشرته العديد من المواقع الإلكترونية لخبر يحتوي على صورة زُعم أنها لأحد أفراد "تنظيم الدولة" الفارين من مدينة الموصل العراقية بزي نسائي، لكن تبين أن الصورة قديمة ومنشورة قبل بدء الجيش العراقي عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش.

الصورة يظهر فيها رجل ملتح متنكر بزي وحجاب نسائيين ويضع على وجهه مساحيق تجميل لكن مع الإبقاء على شاربه وذقنه، وهو ما أثار التندر نحو طريقته في التخفي، والتي وصفتها وسائل الإعلام العربية والمحلية بـ "الغبية".

مواقع إلكترونية محلية وعدة مواقع عربية كان من أبرزها موقع قناة العربية تناقلت الخبر مع الصورة وبنص شبه موحد، وأشارت الى أنها لأحد أفراد "تنظيم الدولة" الفارين من الموصل.

مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد) تأكد من حقيقة الصورة وتبين أنها صورة قديمة منتشرة في منصات التواصل الاجتماعي، وظهر أنها منشورة بتاريخ 5/6/2016، أي قبل ما يزيد عن السنة، بينما أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن بدء عملية تحرير الموصل بتاريخ 17/10/2016، وأعلن العبادي النصر على تنظيم الدولة واستعادة الموصل بتاريخ 10/7/2017، وبالتالي فإن الصورة منشورة قبل بدء عملية تحرير الموصل.

ويرى مرصد (أكيد) أن مواقع إلكترونية تتبعت ما نُشر في وسائل إعلام عربية ونقلته بشكل شبه حرفي دون التأكد والتحقق منه، وهو ما يُخالف معيار الدقة في تجنب المحتوى غير الصحيح، ويُجانب المصداقية في نشر الأخبار ونقلها.

تحقق

تحقق