مخالفات مهنيّة لوسيلة إعلام في صياغة عناوين موادّ إخباريّة

أكيد – مجدي القسوس

 

نشرت وسيلة إعلام محليّة موادّ إخبارية تحت عناوين مثيرة خالية من مكان حدوث الخبر، وهو ما يُشترط تواجده في العناوين التي تراعي المبادئ المهنية.

وجاءت المواد التي رصدها "أكيد" تحت عناوين: "رجل يطعن ابنة عمه 17 طعنة لدخولها مجال التمثيل"سائق إسعاف يغتصب مصابة بكورونا"وفاة 11 شخصاً بانفجار مكيف بمسجد"، إذ خلت تمامًا من الإشارة في عناوينها إلى مكان وقوع الخبر.

ويُشترط لصحّة الأخبار وسلامتها مهنيّاً أن تكون عناوينها واضحة ودالّة على المادة، إذ يتوجب في مثل تلك الحالات ذكر البلد أو المدينة، لتجنُّب تضليل المتلقي بالاعتقاد بأنّ الخبر وقع داخل المملكة، باعتبار أنّ الإجابة على السؤال "أين" من الأسئلة الرئيسة التي يشترك فيها العنوان ومتن الخبر.

تحقق

تحقق