"عناوين حول الحظر الشامل".. مخالفة مهنيّة لا تُراعي متن الخبر

أكيد – آية الخوالدة

ارتكبت مواقع إخباريّة محليّة مُخالفة مهنيّة في نشرها لعناوين صحفيّة لا تُراعي المضامين التي يتناولها متن الخبر ولا تنسجم معها، بهدف تحقيق نسبة أعلى من عدد القراءات، وبخاصةٍ الأخبار التي تتعلّق بالإجراءات التي تتّخذها الحكومة في مواجهة تبعات ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس "كورونا".

تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعيّ معلومات عديدة حول نيّة الحكومة فرض الحظر الشامل لمدّة أسبوعين أو لمدّة شهر كامل، كما تمّ تداول عدد من الإجراءات المرتبطة بالحظر الذكي، والتي نفتها الحكومة عبر عدد من التصريحات جُملة وتفصيلاً، مؤكدة أنه، حتى اللحظة، لا توجد إجراءات أو قرارات بشأن الحظر الشامل أو ما يشاع حول السماح بحركة المواطنين لمدّة ساعتين يوميّاً، كما نفى المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ما يتمّ تداوله من سيناريوهات حول إجراءات التعامل مع أزمة "كورونا"، وهو ما تمّ توضيحه سابقا من خلال منصّات رئاسة الوزراء.

بدورها نشرت عدّة مواقع إخباريّة محليّة مجموعة من التقارير والأخبار المتعلّقة بالتصريحات الحكوميّة حول الإجراءات القادمة، إلا أنها ارتكبت مخالفة إيراد عناوين جاذِبة وبرّاقة، لا علاقة لها بمحتوى الخبر ولا ترتبط به ارتباطاً مباشراً، مِن بينها:

تعرّف على موعد "الحظر الشامل الطويل"

لجنة الأوبئة توضح حول الإجراءات القادمة بسبب كورونا

الحكومة تُصرّح حول الحظر الشامل وتوضح حول القرارات القادمة.. تفاصيل

القارئ للعناوين السابقة، يَتَوقّع أن يجد في محتوى الخبر تفاصيل جديدة حول الإجراءات الحكوميّة القادمة بسبب ارتفاع أعداد الاصابات بفيروس "كورونا"، وبخاصّة ما يتمّ تداوله حول فرض الحظر الشامل أو الحظر الذكي، إلا أنّ متن الخبر لا يبيّن ذلك، وإنّما يوضح على لسان المصادر الحكوميّة أنّ الحكومة لم تتّخذ أيّ قرار حول حظر شامل، ولا يوجد هنالك أيّة ترتيبات وإجراءات جديدة، بالإضافة إلى دعوة المسؤولين الحكوميّين إلى المواطنين بضرورة الالتزام بالكمامة والتباعد الاجتماعيّ.

موقع إخباري آخر نشر تقريراً بعنوان "لا حظر شامل طويل و"..." تنفرد بنشر خطة التعامل مع كورونا (تفاصيل)"، موضحاً حصولهم على معلومات حول الخطة المُزمَع تطبيقها في حال وصل عدد الإصابات بفيروس "كورونا" من 3 إلى 4 آلاف إصابة، ومشيراً إلى عدد من الإجراءات والقطاعات التي تشملها، الأمر الذي نفته الحكومة عبر منصّتها الرسميّة، موضحة أنّ هذه الورقة لم يتمّ بحثها على مستوى وزاريّ وأنّ ما ورد فيها مجرّد اقتراحات.

وهنا يُذكِّر "أكيد" بأنّ العنوان الإخباريّ يُعدّ نصّاً صحفيّاً، وجزءاً من الموضوع، تُطبّق عليه خصائص الخبر الصحافيّ، سواء من ناحية الوضوح، والاختصار، والارتباط المباشر بالمادة التي تتبعه والدلالة عليها، أو من حيث عدم اشتماله على مادة مخالفة للخبر، أو غير موجودة فيه، وضرورة أن يتّسم العنوان الإخباري بالحياد، والتعبير عن المضمون بدقة، والدلالة على الفكرة بوضوح، وأن يهدف بشكل رئيس إلى لفت انتباه القارئ، وإثارة فضوله لقراءة المادة الإخباريّة

تحقق

تحقق