"فيديو تعذيب شخص لِخَيْل" في برنامجٍ إذاعيّ... مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة

أكيد – مجدي القسوس

 

أعادت إذاعة محليّة نشر مقطعٍ مصوَّر يُظهر تعذيب شخصٍ لخيل في إسطبل، نقلاً عن حسابات نشرت المقطع ذاته على مواقع التواصل الاجتماعيّ، ما يُشكّل مخالفة مهنيّة وأخلاقية لأداء الوسيلة الإعلاميّة تمثَّلت بتقديم مشاهد قاسية وغير إنسانيّة.

ونشرت الإذاعة المقطع أثناء بثّ مباشر لأحد برامجها على صفحة الإذاعة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وأثناء اتّصال مع صاحب الإسطبل يروي فيه تفاصيل الحادثة، والذي قال إنَّ عاملاً من جنسيّة عربيّة يعمل في الإسطبل أقدم على ضرب الخيل، وهو ما لاقى استهجانَ مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفوه بأنَّه تصرُّفٌ "غير إنسانيّ".

وأكّد الأستاذ يحيى شقير المختصّ بالتشريعات الإعلاميّة في تصريحٍ سابقٍ لـ "أكيد" أنّه لا قيمة إخباريّة لنشر المقطع المصوَّر، وكان من الأفضل الاكتفاء بالخبر كنصٍّ يشير إلى الحادثة، مضيفًا أنَّ قيام وسيلة الإعلام بإعادة نشر المقطع يُشكّل مخالفةً أخلاقيّةً ومهنيّىة، وبخاصّة أنَّ المحتوى يدلُّ على نفسيّةٍ مريضةٍ وغير أخلاقيّةٍ، ولا يجوز نشره أو تعميمه.

ويشير "أكيد" إلى ضرورة التزام وسائل الإعلام بالمعايير المهنيّة والأخلاقيّة عند القيام بمثل هذه التَّغطيات، وتقدير القيمة الإخباريّة التي تحملها المادة الصحفيّة، وتجنّب بثّ المشاهد القاسية من عنف وقتل وغيرها، لما لها من آثار سلبيّة على المجتمع.

تحقق

تحقق