وسائل إعلام تنشر فيديو "اعتداء إربد"... مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة

أكيد – مجدي القسوس

 

نشرت وسائل إعلام محليّة مقطعًا مصوَّرًا لاعتداءٍ على أحد الأشخاص بأداة حادة بطريقة وحشيّة في الشارع العام وتصويره أثناء ذلك، إذ بدت ملامح المعتدي والمعتدَى عليه واضحة في لقطات محدّدة من التصوير الليلي، ما يُشكّل مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة في أداء وسائل الإعلام.

ونشرت وسيلة إعلام المقطع المصوَّر على موقعها الإلكتروني تحت عنوان "اعتداء وحشي وبلطجة"، وأعادت نشره على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعيّ، وهو ما تداولته وسائل إعلام أخرى، مستخدمةً مصطلحات تشويقيّة تجذب المتلقّي لمشاهدة الفيديو مثل: فيديو صادم، شاهد بالفيديو، ويعتذر "أكيد" عن إدراج روابط الموادّ حتى لا يُسهم في نشر المقطع المقصود.

وارتكبت وسائل إعلام، بإعادة نشر المقطع، مخالفة مهنيّة جسيمة تتمثل بإعادة نشر تفاصيل الجريمة وبيان حالة الضَّعف الإنسانيّ للضحيّة، والتركيز على أسلوب جُرمي قد يلجأ إليه ذوو النفوس الضعيفة الذين يُقدمون على ارتكاب الجرائم.

ويلفت "أكيد" إلى المعايير المهنيّة والقانونيّة التي تحكم مثل هذه التغطيات، والتي من بينها؛ عدم إظهار تفصيلات أعمال القسوة، والضعف الجسديّ، والتعذيب، والإساءة، وعدم نشر أو بثّ مضامين تدعو أو تحرِّض على العنف أو نشر الجريمة، أو المساهمة بنشر الأعمال الموجّهة ضدّ المجتمع، وأنّ الممارسة الفضلى لمثل تلك التغطيات هي الإشارة إلى الحادثة وتفاصيلها من دون استخدام المواد الرقميّة التي قد تُظهر الأشخاص المشاركين أو تؤدّي إلى اختراق خصوصيّاتهم.

تحقق

تحقق