"تطعيم" أم "تعقيم" ... خطأ تحريريّ لوسائلَ إعلام

أكيد –مجدي القسوس- وقعت وسائل إعلام في خطأ تحريريّ عند نشرها لخبر تفقُّد سموّ الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وليّ العهد، مركزا لتطعيم المواطنين في مستشفى الجامعة الأردنيّة.

ونشرت وسائل إعلام الخبر تحت عنوان: "وليّ العهد يطَّلِع على سير عملية التعقيم في مستشفى الجامعة الأردنيّة"، مستبدلةً بكلمة "التطعيم" كلمة "التعقيم"، وهو خطأ تحريري وقعت به وسائل إعلام عدّة [1] [2]، في الوقت الذي أشارت فيه ضمن المتن إلى اطّلاع وليّ العهد على الإجراءات المتبعة "أثناء عملية التطعيم".

 

صورة: الخطأ التحريري في العناوين الأولى التي نشرتها وسائل الإعلام

 

وفي ممارسةٍ فُضلى لأداءِ وسائل الإعلام، قامت وسائل إعلام وقعت بالخطأ نفسه، بتعديل عناوينها التي تضمَّنت الخطأ، وقامت بتصحيحه، استنادًا للمادة 9 من ميثاق الشرف الصحفيّ التي تُلزم الصَّحفيين بتصحيح ما سبق نشره إذا تبيَّن خطأ في المعلومات المنشورة.

ويُذكّر "أكيد" بالممارسات التي تحول دون ارتكاب الأخطاء، وتُعزّز من مصداقيّة الأداء الإعلامي، والتي من ضمنها: الدِّقة في إعداد المواد، وتجنُّب أخطاء المعلومات، ومراجعة المواد الصحفيّة قبل نشرها، للتثبُّت من أنَّ المحتوى لا يحتوي أخطاء في المفاهيم والمصطلحات.

تحقق

تحقق