حلوى الأطفال المخدرة شائعة تتكرر مع بداية العام الدراسي

أكيد - آية الخوالدة

مع بداية كل عام دراسي، تقع بعض المواقع الإخبارية المحلية في خطأ نشر معلومات غير صحيحة عن وجود منتجات غذائية تحوي أنواعا من المخدرات في المدارس وفي متناول أيدي الطلاب، دون الاعتماد على مصادر دقيقة وفحوص تؤكد مثل هذه الادعاءات.  

وتتبع مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد" تاريخ انتشار مثل هذه الشائعات في المواقع الإلكترونية، حيث كثُر الحديث عنها في السنوات السبع الأخيرة، وبمجرد دخول العام الدراسي، وفي معظم الحالات تصّدر الجهات الأمنية نفيا لما ورد من معلومات وأخبار.

ومن بين الأخبار الكاذبة حول ذلك، ما نشر على بعض  المواقع عام 2014 بعنوان "مخدرات داخل الـ"شيبس" بمدرسة ثانوية بنات في المفرق"، وفي عام 2015 نشرت بعض المواقع معلومات عن بيع مادة الكبتاجون في المدارس بعنوان "مخدرات أمام المدراس.. حبة الكبتاجون بنصف دينار"، في مدرسة في ماركا ولم تثبت صحة المعلومات.

وفي عام 2016 انتشرت شائعة وصول مخدرات "الجوكر" الى المدارس بشكل كبير، حيث نشرت العديد من المواقع الإخبارية تقاريرا وأخبارا حول ذلك، مدعية أنها موجودة ومنتشرة بأشكال عديدة منها "الحلوى والمصاص"، ولكن سرعان ما نفت الجهات الأمنية ذلك، وأوضحت ان مادة الجوكر لا تؤكل ولا يمكن تعاطيها الا عن طريق التدخين، وأن الحديث عن بيع المادة عن طريق مصاص الأطفال هو اشاعة. ومن بين هذه التقارير نذكر:

"الجوكر" المخدر يثير رعب الأردنيين عقب وصوله لطلبة المدارس

حلوى جوكر اسرائيلية في الاسواق الأردنية

بالصور .. أشكال جديدة لمخدر الجوكر .. احذروه!

"المخدرات" تنفي وجود مصاصة "جوكر" للأطفال

ومن الإشاعات التي أخدت صدى كبيرا في عام 2016 أيضا انتشار مخدر يدعى "مخدر الفراولة" والذي بدأت حكايته على مواقع التواصل الاجتماعي ومن ثم المواقع الإخبارية، وعادت الشائعة من جديد في عام 2017 بوجود مخدرات على شكل حلوى مفرقعة او غير مفرقعة او شوكولاتة تباع على أبواب المدارس وفي الملاعب بطعم الفواكه او الفراولة ليأكلها الاطفال، ولذلك أصدرت ادارة مكافحة المخدرات بيانا عبر وكالة الأنباء الأردنية "بترا" نفت فيه كل ما نشر ويجري الحديث عنه، مبينة أن مثل هذه الاشاعات تنشط في بداية كل فصل دراسي، وما تلبث ان تندثر خلال اسابيع قليلة، والسبب أن الأهل لم يلمسوا مثل ذلك على أرض الواقع، ولم يشاهدوا منها لا هم ولا أبناؤهم في المدارس.

ونشرت الوسائل الإعلامية خلال الأعوام الماضية أخبارا عن تمكن العاملين في إدارة مكافحة المخدرات الكشف عن محاولات وأساليب عديدة في تهريب المخدرات، قبل وصولها الى داخل الأردن، ومنها استخدامهم لعلب حلوى الأطفال أو حلوى التوفي، لكنها كانت أخبارا صحيحة ومن مصادرها الموثوقة، إلى جانب تقرير كشف عن قيام طالبين بتوزيع الحبوب المخدرة في احدى مدارس المفرق, وتبين أنهما حصلا عليها من والدهما وهو صاحب أسبقيات.

ويذكر "أكيد" بضرورة توخي الدقة والحذر عند نشر المعلومات غير الموثقة وبالأخص تلك المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الشائعات التي تم تفنيدها سابقاً، والأولى أن تتحقق الوسائل الإعلامية من صحة ما تنشر حتى لا تساهم في إثارة الرعب في قلوب الناس، بغرض تحقيق أعلى مستوى من القراءات.

تحقق

تحقق