مواقع تبحث عن الإثارة والغرائزية في عناوين الأخبار

أكيد- أنور الزيادات

تركز مواقع إخبارية على الإثارة الجنسية والغرائزية في مواضيعها وخاصة العناوين بهدف جذب الجمهور، ويظهر هذا جليا عند مقارنة أسلوب عرض المواد الخبرية ذات المحتوى الواحد في  أكثر من وسيلة إعلامية.

ومثال على ذلك ما تداولته مواقع إخبارية محلية يوم 18 تشرين ثاني في اطار  خبر   أشار إلى قيام مدعي عام الجنايات الكبرى بتوقيف شاب في أحد مراكز الاصلاح والتأهيل ١٤ يوما قابلة للتجديد، بتهمة هتك عرض فتاة، وجنحة الايذاء.

"وبحسب التحقيقات فان المتهم لاحق فتاة جامعية إلى منزل ذويها، ولحق بها الى المصعد، واخذ يصرخ عليها وهاجمها وضربها على وجهها، الا أنها بدأت بالصراخ ليخرج أهلها من المنزل ويلوذ الشباب بالفرار من الموقع، ثم قبض عليه".

هذا الخبر نشرته المواقع الإخبارية الإلكترونية تحت عناوين مختلفة منها ما حمل إثارة،  مثل:

حدث في عمان .. شاب يهتك عرض فتاة جامعية داخل مصعد عمارة سكنية! تفاصيل

ايقاف شاب 14 يوماً بتهمة هتك عرض وايذاء فتاة جامعية

عمان : توجيه تهمة هتك العرض لعشريني هاجم فتاة داخل مصعد

وحاولت مواقع أخرى  تقديم أخبارها بطابع ملتزم ومنها :

توقيف عشريني هاجم جامعية بعمارة سكنية

القبض على شاب اعتدى على طالبة جامعية

توقيف معتد على طالبة جامعية

عشريني يلاحق طالبة جامعية ويتهجم عليها في محل سكنها

توقيف عشريني هاجم جامعية بعمارة سكنية

هذا الخبر يمثل نموذجا لطريقة إختيار العناوين للأخبار التي يكون في جنباتها مواضيع ذات أبعاد جنسية، لكن عند محاولة استعراض عناوين أكثر في مثل هذا الإتجاه نجد أن هذا ليس مرتبط بحادثة أو خبر معين، ولكن هذا يؤشر على نمط واضح تمارسه بعض المواقع في عملها ونجده في الكثير من العناوين.  

وزير يطيح بمدير بسبب "فيلم اباحي" خبر نشر في 12 تشرين أول وصيغ على طريقة القصص وفيه رأي ومعلومات غير معتمدة على مصدر، كما أنه يعتبر تذكير بما حدث قبل نصف عام ولم يحمل الخبر تطورات جديدة منذ نشره في المرة الأولى في 17 نيسان بمواقع محلية بعنوان  تحقيق في نشر مقطع إباحي على جروب لموظفي تربية بني عبيد

ومن العناوين الأخرى المحلية : أسرائيلية تروي قصة محاولة اغتصابها من العامل الأردني في ايلات، بعض العناوين المشابهة تنقل تفاصيل قضايا صدرت فيها أحكام قضائية مثل "الحبس عامين لسيدة تحرشت جنسيا برجل ونشلته في عمان، السجن لأردنيين اغتصبا باكستانية وسرقاها في العقبة.

ومن العناوين غير المباشرة على محاولة إضفاء الإثارة على الأخبار العنوان التالي :"رجل أعمال أردني يُهدي سيارة فارهة لفنانة أردنية مثيرة للجدل: هذا الخبر إعتمد على الإثارة ومصادر غير موثوقة وهي شبكات التواصل الاجتماعي، كما تضمن استنتاجات وآراء شخصية لا تتناسب مع العناصر المهنية للخبر.

وخلال البحث نجد الكثير من العناوين المثيرة أحيانا لكن دون تحديد المكان ..هل هي في الاردن او في أي من بلاد الوطن العربي أو هل هي أخبار عالمية ومنها:

وزير يحاول سرقة فنانة من زوجها، دعارة وشذوذ وأكثر.. هوية بطلة الفيديو المقزّز ستصدمكم!، القبض على مضيفة طيران تبتز رجل أعمال بصور زوجته مع عشيقها .. تفاصيل، بالصور .. عريس يفضح خيانة عروسته في حفل زفافهما .. تفاصيل.

وحرصت بعض المواقع المحلية على نشر أخبار الفضائح والإثارة العالمية ومنها  "بالصور .. بعد فضيحة هارفي واينستين .. مشاهير عرب تورطوا بقضايا تحرّش واغتصاب وأفلتوا من العقاب وعارضة ازياء تثير الجدل بعد ان وعدت "بخلع ملابسها ببث مباشر" إذا خسر المنتخب السوري .. و هذا ما فعلته .. صور، فتاة امريكية تحاول الدخول لمصر بعد ان اقامت (100) ألف علاقة حميمة مع شبان و هدفها "العرب" ، قصة مفجعة .. استطاعت سيدة أن تجمع بين ثلاثة أزواج في وقت واحد طيلة خمسة أعوام!، في حلب.. طلب منه ممارسة الرذيلة مع شقيقته فأرداه قتيلاً .. إليكم التفاصيل ،خبيرة تجميل: المرأة مسؤولة عن تحرّش الرجل بها!

وقال رئيس لجنة التدريب في نقابة الصحفيين الأردنيين جمال شتيوي لمرصد مصداقية الاعلام الأردني (أكيد)،" في إعتقادي بعض المواقع تلجأ إلى مثل هذه المواضيع من أجل الإثارة والإغراء، وهذا الأمر يعتمد على السياسة العامة للوسيلة والتي يضعها المالك"، مضيفا "في العادة يكون لدى بعض المواقع  سياسة عامة غير مكتوبة".

وأوضح أن "مثل هذه الأخبار، لا مكان لها في الصحف ذات الطابع الديني"، مشيرا إلى أن "مثل هذه الأخبار نجدها في المواقع التي تبحث عن جذب الجمهور، وزيادة التصفح من أجل المردود التجاري".

وشدد على ان "هذا مرتبط بالسياسة العامة للموقع فالموقع الذي يريد أن يراه كل بيت أردني لا يلجأ إلى مثل هذه الأخبار الغرائزية، فالسياسة العامة هي التي تحكم النشر وهذا لا ينشر بصحيفة محافظة".

وأضاف إن "مثل هذه المواضيع عليها مشاهدات عالية حتى في دول الغرب وأوروبا، والدخول مرتبط أحيانا بالفضول، وتلك المجتمعات منفتحة فما بالك بالمجتمعات المغلقة".

وقال "ليس من الضروري أن يحمل الخبر في داخله الموضوع الجنسي خاصة أخبار المشاهير والغرائب"، مشيرا الى أن "العناوين لا تدل غالبا على المضامين الحقيقية، لكن في العادة يُبالغ في العناوين من أجل الحصول على مشاهدات أكثر، لكن عند قراءة بعض هذه الأخبار نجدها قريبة بمضمونها من الأخبار العادية".

وفي هذا الاطار نسلط الضوء على عدد من مواد ميثاق الشرف الصحفي التي تمس الموضوع ومنها:

المادة 10: يلتزم الصحفيون بعدم نشر الأعمال ذات المستوى الفني الهابط التي تثير نزعة الشهوانية أو تشجع على الرذيلة أو الجريمة أو إثارة المشاعر المريضة التي يكون نشرها مخالفاً لقيم المجتمع وأخلاقياته.

وعليهم :أ‌- الابتعاد عن الإثارة في نشر الجرائم والفضائح وتجنب الألفاظ البذيئة والنابية، ب‌- عدم تشجيع ونشر أخبار المشعوذين والدجالين في القضايا الروحية والطبية، ت‌- عدم تركيب الصور للأفراد أو استخدام الصور المركبة لهم والتي تحط من قيمتهم أو تشوه سمعتهم.

المادة 11: يلتزم الصحفيون باحترام سمعة الأسر والعائلات والافراد وسرية الأمور الخاصة بالمواطنين، وذلك طبقا للمبادئ الدولية. وأخلاقيات العمل الصحفي والقوانين المعمول بها في المملكة. وفي هذا الاطار يجب مراعاة عدة امور ومنها عدم ذكر أسماء أو تحديد ضحايا الإساءة الجنسية إلا اذا كان هناك مبرر يسمح به القانون.

المادة 13: للمرأة حق على الصحافة في عدم التمييز أو التحيز أو الاستغلال بسبب الجنس أو المستوى الاجتماعي، وفي هذا السياق يراعي الصحفيون عدم استغلال المرأة باعتبارها جسدا للإثارة.

تحقق

تحقق