تصريحات إبراهيم الجعفري تجاه الأردن قالها في مقابلة مع (العراقية)

أكيد – حسام العسال

نقلت مواقع إلكترونية محلية تصريحات لوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري ينتقد فيها معاملة الأردن للعراقيين دون إسناد تلك التصريحات الى مصدر أو تحديد تاريخها، الأمر الذي يُضعف الخبر ويُشكك بها، رغم التأكد بعد ذلك من صحة التصريحات الصادرة عن الجعفري.

المواقع الإلكترونية غطت تصريحات الجعفري المتعلقة بالأردن في العديد من الأخبار، مُبرزة احتجاج الجعفري على أن العراقي يتم سؤاله في المطار عن طائفته، دون أن يتم ذكر مصادر هذه التصريحات وتاريخها ومكانها، والاكتفاء بعبارة "نقلت وسائل إعلام عراقية".

في المقابل ذكرت يومية الأنباط الأردنية في خبرها المعنون بـ "الجعفري يتهم الأردن بسؤال العراقيين عن طائفتهم" بأن مصدر التصريحات "مقابلة تلفزيونية مع قناة عراقية"، والذي نقل أيضاً رداً من (مصدر حكومي مطلع) بـ "أن الحكومة تتحرى دقة التصريحات التي صدرت عن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري"، فيما ذكرت صحيفة المجد أن المصدر هو "مقابلة صحافية مع قناة العراقـيَّة الفضائيَّة".

مرصد (أكيد) تأكد من صحة التصريحات، وتبين له صحتها، إذ أنها ذُكرت خلال مقابلة لوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري مع قناة العراقية الإخبارية بتاريخ 30/11/2017 والتي أدارها المذيع كريم حمادي، كما أن التصريحات مذكورة في ملخص للمقابلة على الصفحة الموثقة للجعفري على منصة فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

 

وتالياً نص الحوار المتعلق بالأردن في المقابلة:

المذيع حمادي: نتحدث عن أن الكثير من الدول العربية جيدة معنا، لكن إلى حد هذه اللحظة ما زلنا نُقدم للأردن، وموقفها ربما على المستوى السياسي جيد، لكن على المستوى الشعبي ما زال استقبالهم للمواطنين ليس بذلك الاحترام الذي يليق بالمواطن العراقي؟.

الوزير الجعفري: كلش يشغل بالي هذا الموضوع وكلش أكرر طرحه سواء كان مع الأخ أيمن الصفدي وزير الخارجية أو قبله مع السادة الوزراء (..)، نحن نتحدث بكل صراحة، يعدونا خيراً ويبذلون جهود، ومع ذلك أنا ذاك اليوم شلت التليفون لقضية عاجلة، خبروني بأنه مواطن عراقي أسيء له وأنطوني خبر، فشلت التليفون وخابرت (..) وتكلمت مع الأخ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية، أكد لي قلي أرجوك انطينا الإسم، ونسقنا من خلال السيدة صفية (السفيرة العراقية في الأردن) انه يتابعون هذا الموضوع وما نريد نسمع أحد يطب المطار مثل ما كانوا يسألون انت سني لو انت شيعي، شنو هذا السؤال؟! هو عراقي، هو جايكم بصفة عراقية، هو جايكم للأردن ضيف يمثل العراق بحجمه كامل، انت تجزأه؟!.

المذيع حمادي: ليش نشكوهم أو نشكي لهم بطريقة هاتفية؟، ليش ما نقطع عنهم الدعم؟، احنا ننطيهم مساعدات؟.

الوزير الجعفري: احنا الدعم اللي ننطيه مو ذاك الدعم اللي ننطيه، مو ذاك الدعم (..)، هي مو قضية شراء مواقف، عندنا رؤيا اللي هو سياسة حسن الجوار، والأردن دولة تحتاج دعم، فمو عيبة انه احنا ندعمها ولا رح نندم عليها (..).

وأضاف الجعفري: تدري إلى الأمس القريب كانت بنت صدام حسين، كانت موجودة بالأردن وتطير تصريحات (..)، فأذكر في وقتها استقبلني الأخ رئيس الوزراء ..، قلتله بالطريق، قلتله شنو هاي القصة جايبين هنانا بنت صدام وتصرح وتسوي لقاءات تلفزيونية وما شاكل ذلك (..)، ورجع علي ووصلني المطار قال لي الموضوع انتهى، خيرناها إما البقاء في الأردن بدون نشاط إعلامي، أو تطلعي من الأردن، فأنت من عندك علاقة عندك تأثير، التأثير يتفرع من كونك صاحب علاقة والطرف المقابل يحترم رأيك، وإذا عنده مصلحة مو عيب، شنو العيب اللي بيها، العراق إذا عنده نفط ويريد يتعاطف ويتجاوب مع الأردن أو دولة شكو بيها، عيب هذي؟ بالعكس.

 

ويرى مرصد (أكيد) أن التعاطي مع الأخبار أو التصريحات دون ذكر المصدر أو العزو إلى مصادر جماعية أو عدم تحمل عناء البحث عن المصدر، ودون الإشارة إلى عناصر الخبر كاملةً يُضعف الخبر ويُعطي انطباعاً بعدم صحة أو دقة المعلومات المذكورة حتى لو كانت صحيحة بالأصل، كما أن تلك الممارسة تُعد مخالفة مهنية لمعياري الموضوعية، والدقة.

تحقق

تحقق