أسعار الخبز في دول عربية.. مقارنة حكومية غير دقيقة يتداولها الإعلام

أكيد- أسامة الرواجفة

أرفق مجلس الوزراء إعلان قراره مساء يوم الجمعة 26 كانون الثاني 2018 ببدء تطبيق الأسعار الجديدة للخبز اعتبارا من يوم السبت 27 كانون الثاني، بقائمة تحدد أسعار مادة الخبز في 6 دول عربية، وأعادت نشرها وسائل اعلام ، بهدف الترويج للقرار الذي طبق قبل أيام من موعده المقرر في الأول من شباط المقبل. 

وتضمنت القائمة أرقاما دقيقة لأسعار الخبز في هذه الدول وأخرى غير دقيقة وأقل من الأسعار الحقيقة لهذه المادة، فيما كانت أرقام أخرى بعيدة تماما عن السعر الذي يباع فيه الخبز للمواطنين في دولة مثل مصر.

ورصد "أكيد" أسعار الخبز في تلك الدول الواردة في القائمة الحكومية من خلال سؤال مواطنين ومستهلكين، حيث أن سعر كيلو الخبز في الامارات (55) قرشا والسعودية (35) قرشا والعراق (58) قرشا جاء مطابقا لما ورد في القائمة، الا أن سعر الكيلو كان أكثر في فلسطين (84) قرشا وليس (60)، لبنان (71) قرشا وليس 48.

bread table

أما في دولة مثل مصر، فكان الرقم الذي تضمنته القائمة الحكومية لسعر الخبز فيها 35 قرشا، وهو رقم غير صحيح حيث يبلغ سعر كيلو الخبز الذي لا يزال مدعوما من الحكومة قرشين فقط أي ما يساوي نصف جنيه مصري (الرغيف بخمسة قروش والكيلو 10 أرغفة)، بموجب أخر قرار للحكومة المصرية في نهاية تموز 2017.

وخلطت القائمة الحكومية بين كيلو الخبز المصري المدعوم وغير المدعوم، حيث يباع الخبز غير المدعوم بسعر جنيه للرغيف الواحد وبمعدل 10 جنيه للكيلو أي ما يعادل تقريبا 35 قرشا أردنيا، بحسب ما قال الصحفي والباحث المصري محمد البعلي لمرصد مصداقية الاعلام الاردني.

وأضاف البعلي ل"أكيد" أن السعر الرسمي لرغيف الخبز في مصر البالغ 5 قروش يحدد وزن الرغيف، الا أن البيع لا يتم بالوزن بل بالرغيف الذي يخفض نصف وزنه في مخابز كثيرة ، ومع ذلك لا يمكن أن يتعدى سعر الكيلو جنيها واحدا في أسوأ الحالات، أي ما يساوي 4 قروش أردنية.

وتحت عنوان "الحكومة تضاعف أسعار الخبز وتغير موعد الرفع ومثال مصر ليس صحيحا"، نشر موقع الكتروني خبرا جاء فيه " جانب الصواب الحديث الحكومي الذي اطلقه وزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة في معرض حديثه لتبرير رفع أسعار الخبز الذي بدأ تطبيقه يوم السبت 27 يناير وليس مثلما اعلنت الحكومة سابقا بداية شهر شباط المقبل".

وتابع "ضرب الوزير مثالا لإسعار الخبز وذكر سعره في مصر، حيث أعلن أن سعره 35 قرشا، فسعر رغيف الخبز هو 5 قروش وبالمصري (5 ساغ) اي ان الكيلو بحوالي 35 قرشا مصريا وليس اردنيا، وهذا هو السعر للخبز المدعوم لعموم المصريين، وفي مصر الدعم يتم من خلال بطاقة ممغنطة للمواطن ويستحق كل فرد ثلاثة أرغفة وليس رغيفا كما قدرت الحكومة عند تحديد الاستهلاك اليومي".

وعلى منصات التواصل الاجتماعي، إعتبر معلقون إعلان أسعار مادة الخبز في عدد من الدول العربية عبر هاشتاغ الحكومة (#حقك_ تعرف)، "غير منطقي"، كون الأسعار تقاس بمستوى دخل المواطن في تلك الدول وعلى الأخص الدول الخليجية التي لا تعتبر المقارنة عادلة معها في هذا الجانب نظرا لارتفاع مستوى دخل الفرد فيها، مشككين في دقة أسعار الخبز في هذه الدول.

ويقول المختص في الشأن الاقتصادي مازن إرشيد على حسابه في "فيسبوك" معلقا على القائمة الحكومية "رئاسة الوزراء في الاردن تستغفل المواطن، وتنشر مقارنة لأسعار الخبز بين بعض الدول العربية لتبرير مضاعفة أسعارها، حبذا لو تم أيضا عقد مقارنات لنفس الدول حن حيث معدلات الضرائب فيها والحدود الدنيا للرواتب ومتوسط دخل الفرد من الناتج المحلي. في لبنان مثلا الحد الأدنى للرواتب 500 دولار (الأردن 300)، وضريبة المبيعات 11% (الاردن 16%)، ومتوسط دخل الفرد من الناتج المحلي 7000 ألاف دولار (الأردن 3200)، أما الدول النفطية فسأترك مقارنتها لكم".

ويحدد مؤشر Numbeo للعام 2017، الذي يعتبر مصدرا لصحف عالمية ووسائل اعلام كبرى منها بي بي سي، والتايم وفوربس ونيويورك تايمز وغيرها، متوسط الدخل الشهري للمواطنين في دول العالم، ومنها الدول العربية، حيث جاء متوسط الدخل الشهري للأردن في الترتيب الخامس ضمن الدول المذكورة في القائمة الحكومية.

بالترتيب وبالدينار الاردني، حسب مؤشر Numbeo، بلغ متوسط الدخل الشهري الأعلى في الامارات (2315)، السعودية (1186)، لبنان (725)، فلسطين (612)، الاردن (433) ، العراق (428) ومصر (114).

وقال الصحفي المتخصص في الشؤون الإقتصادية طارق الدعجة ان القائمة التي اعلنتها الحكومة  حول أسعار الخبز في عدد من الدول العربية غير منطقية، ولا تقاس الاسعار بهذا الشكل، بل يجب النظر الى اعتبارات كثيرة أهمها مستوى دخل الفرد في هذه الدول مقارنة في الأردن وعلى الأخص الدول الخليجية.

وأضاف أن الحكومة تحاول أن تبرر الأسعار الجديدة للخبز التي بدأ تطبيقها يوم السبت الماضي، كون هامش الرفع كان عاليا، علما بان القيمة السعرية الجديدة تضمنت هامشا ربحيا جيدا لاصحاب المخابز، اضافة الى أن الحكومة، وفق الدعجة، ستستمر ببيع الطحين للمخابز بنفس السعر القديم للطن 50 دينارا وليس بالسعر الجديد 222 دينارا، لمدة خمسة أيام وحتى بداية شهر شباط المقبل الموعد الذي كان مقررا لتطبيق التسعيرة الجديدة، الأمر الذي سيحقق أرباحا جيدة للمخابز.

تحقق

تحقق