حقيقة وجود مركبتين تحملان لوحة الأرقام نفسها لأحد النوّاب

أكيد – مجدي القسوس

نشرت وسيلة إعلام محليّة نقلاً عن ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعيّ صورة قالت إنَّها لمركبتين تحملان لوحة الأرقام نفسها وتعود لأحد النوّاب، بنفس التسلسل ونفس الأرقام، وأظهرت الصورة المتداولة المركبات أثناء اصطفافها وسط الشارع، وهو ما تحقَّق منه "أكيد" وتبيَّن عدم صحته.

ورصد "أكيد" الصورة التي نشرتها الوسيلة نقلاً عن التواصل الاجتماعي، وتبيَّن أنها متداولة منذ العام 2015 في وسائل إعلام مختلفة، وتم الإشارة إليها نقلاً عن التواصل الاجتماعي أيضًا في وسيلة إعلام عام 2017، واستمرَّ تداولها لاحقًا كصورةٍ تعبيريّة أٌرفقت مع أخبار تناولت مواضيع مختلفة.

وأجرى "أكيد" تحقُّقًا رقميًّا بتحليل الصورة وعناصرها، وتبيَّن أنها مفبركة، إذ تمَّ أخذ لوحة السيارة الأولى بقصّها عبر برامج تعديل الصور، ووضعها على مقدمة السيارة الثانية فوق اللوحة الأصليّة التي برزت زواياها وحافتها السُّفلى أسفل الجزء المقتطع من السيارة الأولى.

ووفقًا لمعايير مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني، فإن وسيلة الإعلام وقعت بمخالفة مهنيّة تمثَّلت باستخدام محتوى رقمي غير صحيح دون التحقُّق منه، إلى جانب الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي فقط في نقل الخبر، ويشير "أكيد" بهذا الصدد إلى ضرورة التحقُّق من المعلومات قبل تداولها في الإعلام، واستخدام المعلومات المتداولة على التواصل الاجتماعي كخلفيّة للبحث عن حقيقتها والتحرّي عن دقّتها، لتجنُّب نشر معلومات غير صحيحة.

 

تحقق

تحقق