تأمين صحي للنواب.. معلومة قديمة تقدم كسبق صحافي

أكيد- وصفي الخشمان

عمان – أكيد - تناقلت مواقع إخبارية الكترونية صباح الاثنين 20 شباط 2017  صورة لكتاب رسمي موجه من وزير الصحة إلى مدير مستشفى خاص للعمل على تقديم الخدمات الطبية للنواب والمنتفعين معهم، على أن تغطى النفقات بنسبة 100% على حساب صندوق التأمين الصحي.

وجاءت العناوين كالتالي:

تأمين صحي للنواب وعائلاتهم بنسبة 100% (وثيقة)

تأمين صحي للنواب وذويهم بنسبة 100%

تأمين صحي شامل 100% للنواب وأسرهم على حساب صندوق التأمين الصحي (وثيقة)

تأمين صحي شامل للنواب وذويهم بنسبة 100%

تأمين صحي للنواب وعائلاتهم بنسبة 100% (وثيقة)

وكدأبها، غصت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باتهامات للسلطتين التشريعية والتنفيذية، في حين تناقلت مواقع إخبارية صورة للكتاب الرسمي باعتباره وثيقة وسبقاً صحافياً، على الرغم من أن النواب مشمولون بالتأمين الصحي بحسب نظام التأمين الصحي المدني وتعديلاته رقم 83  لسنة 2004، والذي يحدد في مادته الـ 26 الفئات المشمولة والتي تضم أعضاء مجلسي الأعيان والنواب.

ولاحظ مرصد مصداقية الإعلام الأردني "أكيد" أن جميع الأخبار التي نشرت عن هذا الموضوع لم توضح موقع المستشفى المقصود واكتفت بنشر "الوثيقة" والتعليق عليها.

وبالعودة إلى الموقع الالكتروني لدائرة مراقبة الشركات والاستعلام عن "مستشفى السلام"، وجد "أكيد" أن هناك مستشفى واحداً يحمل اسم مستشفى السلام التخصصي وموقعه في الكرك.

"أكيد" اتصل هاتفياً بالدكتور عبدالوهاب الطراونة مدير المستشفى الذي أكد أن مشفاه يستقبل دائماً نواباً وأعياناً ووزراء وجميع الفئات المؤمنة حكومياً، بحسب ما ينصه القانون.

واستهجن الطراونة نشر كتاب رسمي باعتباره "وثيقة سرية"، موضحاً  أن "أي كتاب رسمي يصلنا من وزارة الصحة يعلق في مكان بارز ليطلع عليه المراجعون (..) ليس هناك ما نخجل منه".

ورجح مدير "مستشفى السلام" أن يكون أحد المراجعين "الغاضبين" قد التقط صورة للكتاب الرسمي المعلق على لوحة الإعلانات بالمستشفى، وأرسلها إلى موقع إخباري سارع هو الآخر إلى نشرها دون التأكد من حيثيات القصة.

وتظهر الصورة المتناقلة للكتاب الرسمي وجود مثبت مغناطيسي على الطرف الأعلى له.

وجاء رد الأمانة العامة لمجلس النواب سريعاً، حيث شددت في تصريح نشرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ونقلته صحف ومواقع الكترونية، على أنه لا يوجد أي جديد في موضوع التأمين الصحي للنواب الذين يعاملون معاملة الأعيان والوزراء، دون التطرق إلى ما تتداوله مواقع إخبارية أو منصات التواصل الاجتماعي، في حين أضافت مواقع أخرى  متابعات على التصريح.

مرصد "أكيد" لاحظ أن هناك عدداً من المخالفات المهنية في أسلوب تغطية مواقع إخبارية للقصة، مثل نقص المعلومات المؤدي إلى تشويه الوقائع، والاعتماد على مصادر مجهولة، وعدم إعطاء الطرف الآخر فرصة للرد، وعدم استخدام خلفيات لأغراض التعريف.

تحقق

تحقق