وسيلة إعلام ترتكِب 6 مخالفات مهنيّة بنشرها مقاطع مُصوّرة لأحداث عنف

أكيد- أفنان الماضي- نشرت وسيلة إعلام محليّة، خبراً يتضمّن مقاطع مصوّرة؛ لأحداث وقعت بعد ارتكاب جريمةِ قتلٍ راح ضحيّتها شابين من العائلة ذاتها  في إحدى مناطق جنوب العاصمة عمّان، وتضمّنت المقاطع وجود أشخاص يشتركون بهذه الأحداث في المنطقة التي يسكن بها المتّهم بجريمة القتل، مع ظهور نيرانٍ مشتعلة وأعمال عنف.

 

وتبيّن لـ "أكيد" أنَّ وسيلة الإعلام ارتكبت عدداً من المخالفات المهنيّة والقانونيّة بناءً على معايير وإرشادات نقل الحوادث وأعمال العنف، والمدوّنة على موقعه الإلكترونيّ:

أوّلاً: عدم جواز تصوير أو نقل الصور الخاصّة بأعمال العنف الموجّهة ضدّ المجتمع.

ثانياً: تأجيج الخلاف القَبلي الواقع بين عائلتي الضحايا والقاتل.

ثالثاً: التّشجيع على الثأر عِوضاً عن اللّجوء إلى القانون.

رابعاً: تشجيع فئة الشّباب والمراهقين على العنف واتّباع نهج الانتقام.

خامساً: تضمّنت المقاطع عبارات عنصريّة تُهدّد السِلم المجتمعيّ.

سادساً: الإسهام بنشر عبارات خطاب كراهية ضد فئة من السكّان لا علاقة لها بالحادثة.

تحقق

تحقق