وسيلة إعلام تُسهِم بترويج محتوى غير لائق خلال حديث "نائب"

أكيد- تتبّع مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد" مقطعًا مصوّرًا نشرته وسيلة إعلام محليّة من أمام قبّة مجلس الأمة مع أحد أعضاء مجلس النواب 19، وتمَّ تناقله بشكل كبير وواسع على منصّات التواصل الاجتماعي، وتطبيقات المحادثة والاتصال، وحمل محتوى غير لائق ولا يستحقّ النَّشر.

وتبيّن لـ "أكيد" أنَّ وسيلة الإعلام قامت بنشر هذا المقطع المصوّر، مرتكبةً بذلك مخالفة مهنيّة موجّهة ضدَّ المجتمع وقيمه السَّائدة، وأنَّ دور الإعلام هو عدم إظهار مثل هذه التفاصيل لأنَّها ضارّة وغير لائقة ولا تحمل أيَّة قيمة إخباريّة.

ويشير "أكيد" إلى أنَّ نشر مثل هذا المحتوى على الصَّفحات العامّة واقتطاعه وترويجه من قبل جمهور المتلقّين يُسهم بترويج المفاهيم المغلوطة وتبادلها في مناسبات عدَّة وهو الأمر الذي يجب على وسائل الإعلام الانتباه إليه خلال تغطياتها.

ويوضح "أكيد" أنَّه كان بإمكان وسيلة الإعلام وضع صوت مؤثر يتمّ من خلاله إخفاء الكلمة "غير اللائقة" التي وجّهها النَّائب ولا تتوافق مع قيم المجتمع وعاداته وفئاته المختلفة، وبالتالي تؤدّي رسالتها النبيلة التي وُجِدت من أجلها.

ويوصي "أكيد" وسائل الإعلام الالتزام بالمعايير المهنيّة والقانونيّة التي تحكم عمل وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها، والتي من بينها: احترام قيم المجتمع وعاداته، والابتعاد عن نشر المحتوى الضارّ، وعدم الإسهام بإيصال المحتوى غير اللائق إلى  الجمهور. 

تحقق

تحقق