"نشر صور أشخاص يرفضون التصوير".. انتهاكٌ للخصوصيّة

أكيد- أفنان الماضي
نشرت وسائل إعلام محليّة تقارير مصوّرة، تعكس آراء طلاب الثانويّة العامة بعد خروجهم من الامتحانات.

مرصد مصداقيّة الإعلام الأردنيّ "أكيد" لاحظ أنَّ المقاطع تتضمّن طالبات أو مجموعة من ذوي الطالبات ممّن يرفضون الظهور في المقطع، أو إجراء المقابلة، ورغم ذلك يتمّ نشر صورهم دون احترام لرغبتهم تلك.

يُذكّر "أكيد" وسائل الإعلام بأنّ الصورة حق شخصيّ، وقرار التقاطها أو نشرها عائد على الفرد بالقبول أو الرفض، ولا بدّ للإعلام من الالتزام برغبة الأفراد عند عدم موافقتهم، وإلغاء المقطع الخاصّ بهؤلاء الأشخاص أثناء عمليّة الـ "مونتاج" قبل نشر التقرير المصوّر.

تحقق

تحقق