"كلبٌ ينهش وجه طفل"..صورة قاسية ومخالفة

أكيد- أفنان الماضي
نشرت وسيلة إعلام محليّة حادثة اعتداء كلب ضالّ على طفل، في إحدى مناطق عمّان، وقد أرفقت صورةً للطّفل وهو مُضرّج بالدماء، مع ظهور جروحٍ قطعيّةٍ في وجهِهِ وفكّه.

يشير مرصد مصداقيّة الإعلام الأردني "أكيد" إلى أنّ نشر صور الأطفال كضحايا لأيّة حادثة أو عمليّة اعتداءٍ يُعدّ مخالفة لمعايير مهنة الصحافة وأخلاقيّاتها. كما أنّ نشر الصور التي تحتوي على دماء وجروحٍ وخدوش يمكن أن تسبّب الصدمة والأذى النفسيّ لبعض القرّاء.

ويدعو "أكيد" وسائل الإعلام إلى صياغة أيّ خبر من هذا النّوع كخبرٍ توعويّ، يحثّ أولياء الأمور على حماية الأطفال وتوعيتهم من الأخطار المحتملة، دون محاولة استفزاز مشاعر القرّاء عبر الصور الصادمة.

تحقق

تحقق