(#هاجر_ يا_قتيبة) يطغى على (#أعطوها_ فرصة) في وسائل الإعلام

أكيد- عكست وسائل اعلام، مواقف المواطنين والمراقبين من تشكيلة حكومة الدكتور عمر الرزاز التي أدت اليمين الدستورية يوم الخميس 14 حزيران 2018، عبر تفاوت اهتمامها بما تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي ومنها بشكل رئيسي ما أدرج من تعليقات تحت وسمين (# هاجر_ يا_ قتيبة)  و (#أعطوها_فرصة) اللذين أطلقهما نشطاء فور الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة.

وتصدر وسم (# هاجر_ يا_ قتيبة) قائمة الوسوم التي ظهرت للتعبير عن حالة النقد وعدم الرضى من التشكيلة الحكومة الجديدة التي جاء إعلانها بعد أسبوعين من احتجاجات شعبية ونقابية على السياسات الاقتصادية وعلى رأسها قانون ضريبة الدخل المعدل ورفع أسعار المشتقات النفطية، أدت الى استقالة حكومة الدكتور هاني الملقي.

ونشرت وسائل اعلام محلية وخارجية 83 مادة صحفية حول الوسم على مدى 5 أيام منذ اطلاقه، من ضمنه قصيدة ألفها الشاعر محمود ناجي الكيلاني بعنوان "هاجر يا قتيبة"  والتي ساهمت في توسع انتشار الوسم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة عطلة عيد الفطر.

في المقابل، فإن وسم (#أعطوها_فرصة) الذي أطلقه مواطنون على منصات التواصل لمطالبة منتقدي التشكيلة الوزارية، بإعطاء فرصة للحكومة الجديدة للعمل، لم يجد اهتماما اعلاميا حيث لم تتجاوز المواد الصحفية المنشورة 10 مواد، وفق بحث غير علمي أجراه مرصد "أكيد" عبر محرك "غوغل"، كما لم يحظى الوسم باهتمام وسائل اعلام خارجية مقارنة بوسم (# هاجر_ يا_ قتيبة).

ووصل عدد التعليقات تحت وسم  (# هاجر_ يا_ قتيبة) على "تويتر" الى ما يزيد عن 300 تعليق تركزت معظمها على نقد إعادة الرئيس عمر الرزاز 15 وزيرا من حكومة الدكتور هاني الملقي، كما انتقد المعلقون أعمار الوزراء الجدد مطالبين بان يكون تمثيل الشباب بنسبة أكبر، الى جانب انتقادات لتعيين "معارف وأصدقاء" للرئيس الجديد.

وتعود قصة الوسم الى تعليق كتبه شاب يدعى قتيبة ردا على تغريدة لرئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز أدرجها عند تكليفه بتشكيل الحكومة قبل عشرة أيام من اعلانها، قال فيها " دولتك ممكن تصير الأردن زي ما بدنا بالقريب ؟ يعني في احتمال نشيل الهجرة من راسنا ونصير نحب العيشة بالبلد ؟! جاوبني بصراحة وتجاملنيش!"، ورد الرزاز بقوله "يا قتيبة نعم شيل الهجرة من رأسك ... بس كون مبادر وبمشاركة الجميع سنحقق ما نريد لنا وللأجيال القادمة إن شاء الله".

أما وسم (#أعطوها_فرصة) على "تويتر" الذي جاء بعد تصريحات للرزاز قال فيها " أتمنى من الأردنيين أن يعطوا فريقي الوزاري فرصة"، فقد بلغ عدد التعليقات تحته حوالي 140 تعليقا، تركزت على المطالبة بإعطاء الحكومة الجديدة فرصة للعمل، منتقدين تعرض أشخاص للحياة الشخصية للوزراء، الا أن هناك تعليقات تحت نفس الوسم انتقدت التشكيلة الحكومية ومن يطالبون بإعطاء الحكومة فرصة. 

وترجمت عناوين لمواقع إخبارية تعليقات المواطنين تحت وسم (# هاجر_ يا_ قتيبة)، الى حالة سياسة تعبر عن رفضهم للتشكيلة الحكومية، ومنها "بعد تشكيل حكومة الرزاز المخيبة للامال .. أردنيون : هاجر يا قتيبة"، "احتجاجا على تشكيلة حكومة الرزاز... أردنيون يطلقون وسم "هاجر يا قتيبة"..!"، الأردنيون صباح العيد: خذلان واسع من التشكيلة الحكومية، خذلان واسع من التشكيلة الحكومية والرزاز وزّر البنك الاهلي وأصدقاءه .. ونشطاء: هاجر يا قتيبة!.

 

جميل النمري: وسم (#اعطوها_فرصة) تعبير رمزي عن خيبة أمل من التشكيلة الحكومية

 

وقال النائب السابق والكاتب جميل النمري ل"أكيد"، "اعتقد ان كلمة لا تهاجر التي أجاب بها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز المواطن قتيبة أضحت رمزا للأمل بين الشباب، فيما جاء وسم  (# هاجر_ يا_ قتيبة)، تعبيرا رمزيا أيضا عن خيبة أمل بين أوساط الشباب فور الإعلان عن تشكيلة الحكومة، التي أعادت 15 وزيرا من حكومة الدكتور هاني الملقي المستقيلة".

وأضاف "ان اهتمام وابراز الإعلام للوسم على حساب وسم أخر مثل (#أعطوها_فرصة)، يعكس تماما مزاج الرأي العام من التشكيلة الوزارية الجديدة، وليس أدل على ذلك من حجم التغطية في تلك الوسائل، فبالرغم من التغطية الصحفية لأي حدث تستند الى أسس موضوعية لكنها المساحة التي تحتلها في وسائل الإعلام مؤشر واضح على موقف الرأي العام من أي قضية مطروحة".

ويعتبر النمري "ان اطلاق مثل هذه الوسوم يعتبر ظاهرة مؤقتة تعكس المزاج العام القائم على الانطباعات تجاه الحدث في وقته وليست بالضرورة حكما دائما، وهي عرضة للتغيير في ظل وجود مزاج قلق تغلب عليه الانطباعات بشكل رئيسي".

 

مهند المبيضين: تغطية الإعلام لوسم قتيبة انعكاس حقيقي لانكسار الرؤى عند الرأي العام

 

وقال الإعلامي والباحث الدكتور مهند المبيضين ل"أكيد"، "اعتقد أن حجم المساحة الذي اعطته وسائل اعلام لوسم (# هاجر_ يا_ قتيبة) هو انعكاس حقيقي لانكسار الرؤى عند الرأي العام والذي ظهر جليا على منصات التواصل الاجتماعي تجاه تشكيلة حكومة الدكتور عمر الرزاز، حيث ان ما قيل وبدر من تصريحات قبل التشكيل كان يشي بتغيير حقيقي، الا ان اعادة 15 وزيرا من حكومة الدكتور هاني الملقي المستقيلة بدد آمال الجمهور".

وأضاف "كان واضحا أن ما أفردته وسائل اعلام لأخبار (# هاجر_ يا_ قتيبة) مقابل وسم (#أعطوها_فرصة) ، رسالة اعتراضية من المجتمع على ما حصل من تبديد لآمال قتيبة الذي يرمز الى المواطن الأردني وتحديدا فئة الشباب منهم الذين كانوا ينتظرون مشاركة أوسع في صناعة القرار".

تحقق

تحقق