انتحار مسؤول أردني: فيديو غير صحيح و مجتزأ من مقاطع تمثيلية

أكيد - آية الخوالدة

جاء فيديو تم تداوله بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان "لحظة انتحار مسؤول أردني من سطح فندق بعمان"، في سياق عدد من الفيديوهات المجتزأة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية على أنها حقيقة حدثت على أرض الواقع.

الفيديو الذي تبين أنه غير صحيح ويعود لمقطع تمثيلي من فيلم صور في لبنان، التزمت الوسائل الإعلامية المحلية بعدم نشره، إلى حين صدور النفي من الجهات الأمنية، تحت عنوان "حقيقة انتحار مسؤول من أعلى فندق بعمان".

وتبين أن الفيديو عبارة عن مشهد تمثيلي من المسلسل التلفزيوني "شهادة ميلاد"، تم تصويره في لبنان بتاريخ الخامس والعشرين من أيار عام 2016، وانتشر آنذاك في مواقع التواصل الاجتماعية والوسائل الإعلامية اللبنانية على أنه انتحار مدير الفندق، وأصدرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام نفيا حول ذلك.

انتشر الفيديو مجددا خلال الشهر الحالي بين وسائل التواصل اللبنانية، وعادت الوسائل الإعلامية اللبنانية الى نفيه من جديد قبل أن ينتقل إلى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن.

انتشار الفيديو بشكل كبير يلقي الضوء على مسألة اجتزاء بعض المقاطع من المسلسلات والأفلام وإعادة نشرها على أنها حصلت على أرض الواقع، مثيرة بذلك الفوضى والأخبار غير الصحيحة.

ومن هذه المقاطع التي تم تداولها مشهد من حفل توزيع جوائز "البافتا" عام 2013 في مدينة لوس انجلوس، استلم خلاله الممثل البريطاني ساشا بارون جائزة "تشارلي شابلن بريتانيا للتميز في الكوميديا"، من النجمة سلمى حايك.

وكانت الجائزة عبارة عن عصى شارلي شابلن وتقدمها غرايس كالينغتون، أخر الممثلات الأحياء ممن عملن مع الأسطورة شارلي شابلن، والتي استعرضها بارون بتقليد يحاكي حركات شابلن وهو يمسك بعصا شابلن الأصلية ، حتى انكسرت، ومن ثم تعثر ليدفع بالخطأ كالينغتون بكرسيها المتحرك الى السقوط من على خشبة المسرح وسط ذهول الحضور.

وانتشر المقطع بشكل كبير في المنصات الاجتماعية والوسائل الإعلامية على مدار الأعوام الماضية، ومنهم من قدم السيدة على أنها إبنة شارلي شابلن وحفيدته، وأخرى قدمت الفنان بارون على أنه حفيد شارلي شابلن، في الوقت الذي لم يكن فيه المقطع سوى مشهد تمثيلي متفق عليه، بمشاركة ممثلة محترفة.

 كما انتشر أيضا مقطع فيديو من المسلسل الدرامي الأميركي "west wing" تحدث فيه السيناتور ارنولد فينيك، عن سلبيات الضرائب، وأن الحل بنهوض دول العالم الثالث هو تخفيض الضرائب وليس العكس، وانتشر الفيديو عبر العديد من المنصات الاجتماعية على أنه حقيقي، مستغلين الشبه بين السيناتور جون ماكين والمرشح الجمهوري في المسلسل أرنولد فينيك، والذي يروج لتخفيض الضرائب.

وسبق لمرصد "أكيد" أن تعامل مع العديد من الشائعات التي انتقلت من منصات التواصل الاجتماعي الى الوسائل الإعلامية، متسببة بنشر الكثير من الأخبار غير الصحيحة والشائعات التي تحدث فوضى في المجتمع.

والأصل بالوسائل الإعلامية التحقق من المعلومات الواردة عبر المنصات والتأكد من دقتها والاعتماد على مصادر موثوقة، وذلك تنفيذا للمعايير المهنية والأخلاقيات الصحفية المعمول بها والواردة في ميثاق الشرف الصحفي.

تحقق

تحقق