طلب الأردن استضافة المفاوضات اليمنية في عمان.. خبر غير صحيح

أكيد – رشا سلامة

جرى تداوُل أخبار محلية وعربية مفادها أن عمّان ستحتضن المفاوضات اليمنية في الغد المنظور، تحت عناوين شتى، من قبيل "هل طلبَ الأردن استضافة المفاوضات اليمنية في عمّان؟" و"الحوثيون: الجولة القادمة من المفاوضات ستكون في الأردن".

الناطق باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ماجد قطارنة يقول لـ "أكيد" إن "الخبر عارٍ من الصحة"، موضحاً "لم يطلب منّا أي طرف يمني استضافة أي اجتماع أو جولة مفاوضات أو مؤتمر في الأردن".

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد أوردت في متن خبر لها تصريحاً لرئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، عقب لقائه موفد الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، قال فيه إن هذه المفاوضات "التي يُتوقَّع أن تتناول بشكل خاص تدهور الاقتصاد اليمني بسبب الحرب، قد تكون في عمّان أو عبر مؤتمر بواسطة الفيديو، وهو ما ناقشته مع الموفد الخاص".

ولعلّها ليست المرة الأولى التي ترِد فيها شائعات تربط بين الأردن والأزمة اليمنية مؤخراً؛ إذ سبق أن أُثيرت أخبار مغلوطة عن مكوث نجليّ الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في عمّان، فيما لم يعدُ الأمر كونه مرور لهما عبر الـ "ترانزيت"، وهو ما نفاه "أكيد" آنذاك، نقلاً عن وزارة الخارجية.

تحقق

تحقق