تقرير البنك الدولي عن "شباب الأردن" قديم ولا يحمل رقماً تسلسلياً

أكيد – رشا سلامة

نشرت صحيفة يومية تقريراً منسوباً للبنك الدولي، مُعنوَناً بـ "29 % من شباب المملكة يعانون ضعف التأهيل وافتقار المهارات"، ليتبيّن لـ "أكيد"، بعد التدقيق في التواريخ والتواصل مع مكتب البنك الدولي في بيروت، أن التقرير قديم، ويعود لشهر أيار 2018، وأنه لا يحمل رقماً تسلسلياً كبقية التقارير الصادرة عن البنك الدولي.

التقرير، الذي أعدّته وترجمته عن النص الإنجليزي زميلة في الصحيفة اليومية، وتناقلته مواقع إلكترونية، كان قد وَرَدَها عبر البريد الإلكتروني، ضمن خدمة تشترك بها؛ لتزويدها بتقارير البنك الدولي تباعاً.

وقد اطّلع "أكيد" على نصّ الرسالة الإلكترونية التي وَرَدَت للزميلة بتاريخ 31 كانون الأول 2018، ليتبيّن أن فحوى الرابط المرفق بها مطابق لما تمّ الحديث عنه في الصحيفة اليومية، لكنه يعود لشهر أيار 2018 وأن أربعة تقارير أخرى بهذا الخصوص تلته في العام السابق.

وكان "أكيد" قد اطّلع على موقع البنك الدولي، ليجد أن آخر تقرير بخصوص الشباب في الأردن نشر بتاريخ 16 أكتوبر، بواقع 5 تقارير للعام 2018، و6 تقارير للعام 2017، وتقرير واحد للعام 2012.

وتعلّق مسؤولة الإعلام في مكتب البنك الدولي في بيروت زينة الخليل في اتصال مع "أكيد"، قائلة "عدم ترقيم التقرير هو خطأ بشري غير مقصود؛ ذلك أننا نحرص على هذا ونجعله ظاهراً في الترويسة".

وتكمل "التقرير الآنف صَدَرَ عنا في أيار 2018، لكن يبدو أن تاريخ إرساله قد تأخّر لسبب أو لآخر، وهو ما سنحاول معرفة سببه وإن كان هذا يحدث في مرات، أي أن يصدر التقرير بتاريخ ما ويتأخر إرساله لوقت لاحق".

وتطرّق التقرير الآنف لأرقام مثل أن نسبة البطالة في الأردن تتجاوز 30 %، وأن نسبة الفقر 14 %، كما تحدّث التقرير عن كون كلفة البطالة باتت باهظة؛ إذ قُدّرت الكلفة الاقتصادية الإجمالية لاستبعاد الشباب في الأردن بـ 1.5 مليار دولار، أي ما نسبته 7 % من الناتج المحلي الإجمالي.

تحقق

تحقق