"تعيينات أشقاء النوّاب": الرأي الشخصي وعدم التوازن يتغوّلان على المهنية

أكيد – رشا سلامة

   ما يزيد على 37 مادة صحافية تناولت، منذ أمس، ما اصطلِحَ عليه "تعيينات أشقاء النوّاب"، وهي الثيمة التي حظيَت بتداول محلي وعربي على السواء، لتكون المخالفة المهنية الأبرز في هذا الصدد إقحام الرأي والانطباع الشخصي في متن الخبر، واختيار عناوين تنطوي على طابع إثارة وشعبوية، والاكتفاء بعرض وجهة نظر طرف بعينه ما أخلّ بعنصر التوازن في المادة، ليتغوّل السابق على المهنية المفترَضة في تناول شأن كهذا.

التغطيات التي اختارت المنهجية المهنية السليمة في التناول كانت معدودة، والتي طرحت وجهتيّ النظر (الحكومة والنشطاء)، ما خلقَ نوعاً من التوازن في المادة الصحافية، وهو العنصر الذي غابَ عن معظم التغطيات التي انحازت لطرف دون آخر، ليكون الغالب وجهة نظر النشطاء ومن ينتقدون التعيينات، والذين أعدّ بعضهم رسماً توضيحياً يربط بين نوّاب وأقربائهم.

وذهبت بعض الأصوات، عبر منصات التواصل الاجتماعي، لتفسير الصورة التي تجمع جلالة الملك عبدالله الثاني برئيس الوزراء د. عمر الرزاز، على محمل "نظرة الغضب الحقيقية"، على حد تعبيرهم، مدعّمين وجهة نظرهم بإملاءات الملك التي جاء فيها "إعادة النظر في تعيين أشقاء النوّاب"، لتختار مواد صحافية عنواناً قالت فيه "الرزاز لم يقرّر إلغاء تعيين أشقاء النوّاب"، ولتذهب مواد أخرى للتنبؤ بقرب رحيل الحكومة وبسقوط الثقة بها.  

مواد صحافية اختارت الانطلاق من مواقف النوّاب ورئيس هيئة مكافحة الفساد ووزير المالية؛ لتناول شأن التعيينات، في وقت لم تقدّم فيه هذه المواد إضاءة كافية على خلفيّات الموضوع وإرهاصاته.

يظهر من الرصد الآنف، مجافاة المهنية في تناول القضية المثارة حول تعيينات أشقاء النوّاب؛ إذ ثمة من اختار مواقف شخصيات بعينها لطرح الأمر، ليختار آخرون تعميم موقف شخص بعينه على ردّات فعل مجلس النوّاب حيال القضية المثارة، فيما أقحم آخرون وجهة نظرهم بدءاً من عنوان الخبر وليس انتهاءً بالمتن، وليُسبغ آخرون الانطباع الشخصي كما في قول إن تعيينات الحكومة أفسدت فرحة المواطنين بالعفو العام، ولتظهر عناوين مجافية للمهنية بشكل واضح.

وكانت القضية قد أثيرت بعد قيام مجلس الوزراء، مؤخراً، بتعيين بشار أبو رمان (شقيق النائب معتز أبو رمان) مديراً لشركة تطوير العقبة، فيما خلف هميسات (شقيق النائب أحمد هميسات) رئيساً للمناطق التنموية والحرة، ليكون يحيى النعيمات (شقيق النائب محمود النعيمات) رئيساً لشركة إدارة المساهمات الحكومية، ولتكون رابعة العجارمة (شقيقة النائب حسن العجارمة) مديرة لمعهد الإدارة العامة، فيما عبدالرحمن أبو دلبوح (شقيق النائب ريم أبو دلبوح) مساعداً لرئيس الجامعة الهاشمية، وليكون رائد الخزاعلة (شقيق النائب مفلح الخزاعلة) عضواً في مجلس أمناء جامعة آل البيت.

 

تحقق

تحقق