خمس نقاط مشتركة بين الحِميَة الإعلاميّة .. والغذائيّة

ترجمة بتصرّف: رشا سلامة -

  يتّبع كثير منا حِميَة غذائية؛ للوصول للقوام المناسب والابتعاد عن الأضرار الصحيّة والمتاعب الناجمة عن الخلل في تناوُل الطعام، كمّاً ونوعاً.

كذلك هو الحال في ما يتعلّق بالحِميَة الإعلاميّة، التي من شأنها مساعدتك على الوصول لمرحلة المتلقّي الإيجابي، الواعي، القادر على تمييز الغثّ من السمين، المُلمّ بأسس التربية الإعلاميّة، والمتمتّع بمهارة عالية تؤهله للحكم على مصداقيّة القضايا التي يتناولها الإعلام.

في ما يلي خمس نقاط مشتركة بين الحِميَة الإعلاميّة والغذائيّة، يجدر أن نُذكّر أنفسنا بها:

  1. تسلّح بكثير من الوعي: تماماً كالوعي الذي يجب أن تتسلّح به قبل البدء بالحِميَة الغذائيّة من نواحٍ صحيّة وجماليّة. لا بدّ لك، أيضاً، من التسلّح بهذا الوعي حين يصار للحديث عن حِميَة إعلاميّة. عزّز من وعيك من خلال الثقافة بالدرجة الأولى، بالإضافة لأسس التربية الإعلاميّة، التي تُعينك كمتلقّ، على تمييز الصحيح من المفبرك من المواد الإعلاميّة. التأسيس لحالة من الوعي هي الخطوة الأولى في هذه الحِميَة.

 

  1. احرص على سويّة ما تتلقّاه: مثلما يجدر بك الحرص على سويّة الطعام وجودته خلال الحِميَة الغذائية، يجدر بك الحرص على هذه السويّة الجيّدة حين يتعلّق الأمر بالاستهلاك الإعلاميّ. احرص على جودة ما تتابعه من صحف وقنوات إعلاميّة أخرى. مَرّن ذاتك على تذوّق هذه الصحافة الجيّدة والانحياز إليها؛ حتى تكون قادراً على تمييز الغثّ حين يصادفك في "الصحافة الرديئة".

 

  1. تحاشى المُغريات: يجدر بك تحاشي المُغريات في الحِميَة الإعلاميّة، تماماً كما تتحاشاها في الحِميَة الغذائيّة. لا تنزلق وراء العناوين الخادعة والتي "تسعى بسوء نيّة" إلى جرّ قدمك نحو محتوى إعلاميّ بائس. كُن يَقِظاً تجاه هذه العناوين، وابتعد عنها، ولا تتناقلها؛ لئلا تنزلق، وتسهم في انزلاق الآخرين، في ترويج الإعلام غير المهنيّ.

 

  1. كن جاهزاً للدفع: تحتاج منك الحِميَة الغذائيّة قليلاً من الدفع المتمثّل في شراء نوعيّات أطعمة جيدة وذات جودة عالية. الحالة ذاتها في الحِميَة الإعلاميّة؛ إذ يجدر بك مساعدة وسائل الإعلام الجيّدة على الاستمرار، من خلال الاشتراكات؛ لئلا تصبح معتمدة على المُعلِنين ومُرتَهِنةً لأجنداتهم الخاصّة. وتذكّر أنّ مساهمتك الإيجابيّة نحو الصحافة الجيّدة ودعمك المستمرّ لها يجنّبها ارتكاب مخالفات مهنيّة، قد تُضطر إليها لضمان دخل يؤمّن لها البقاء.

 

  1. لا تحصر خياراتك: من قال بأنّ عليك الإصرار على نوعيّة طعام بعينه خلال الحِميَة الغذائيّة؟ كذلك الحال في الحِميَة الإعلاميّة. نوّع خياراتك ولا تحصرها في نطاق واحد؛ لئلا تُصاب بالملل وتصبح عُرضة للمغريات جرّاء هذا الملل. وتأكّد أنّ الحِمية الإعلاميّة سيكون لها الدور الأكبر في تغذية فكرك، وتنمية ثقافتك، والارتقاء بذائقتك.

 

رابط المادة الأصلية: https://ethicaljournalismnetwork.org/guest-blog-six-ways-to-change-your-media-diet

تحقق

تحقق