نفي 6 شائعات خلال عطلة عيد الفطر

أكيد - آية الخوالدة -

 

تداولت مواقع إخباريّة وصفحات تواصل اجتماعي الأسبوع الماضي، وخلال عطلة عيد الفطر، عدداً من الأخبار والشائعات التي لاقت رواجاً كبيراً بين المواطنين، الا أنه تم نفيها من قبل الجهات المعنيّة.

 

صيام يوم الثلاثاء المُتمّم لشهر رمضان  

تداول عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لهلال شوّال، مؤكّدين عبر حساباتهم الشخصيّة أنّ الثلاثاء سيكون أوّل أيام عيد الفطر، ولا يُعدّ المتمّم لشهر رمضان، فيما نفت دائرة الإفتاء العام ذلك عبر موقعها الإلكتروني وصفحتها الرسميّة فيسبوك، مؤكدين أنه من الطبيعي أن يظهر الهلال بعد غروب شمس الثلاثاء واضحاً للعيان، ويمكن مشاهدته بالعين المجرّدة حيث سيمكث بعد غروب الشمس ساعة وسبع دقائق، ويكون عمره 30 ساعة و37 دقيقة، وسيكون ارتفاعه عن الأفق الغربي 13 درجة، وعليه سيُرى الهلال أكبر حجماً ولمعاناً وذلك لمرور 30 ساعة على تولّده، وهو ما يؤكّد صحّة صيام اليوم الثلاثين من رمضان.

 

الحجز على أموال مسؤولين سابقين متورّطين في قضايا فساد

تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من أسماء مسؤولين سابقين تم الحجز على أموال وسيارات يملكونها لتورّطهم في قضايا فساد، ولاقت هذه الشائعة رواجاً كبيراً عبر صفحات التواصل الاجتماعي لكثرة ما تم تكرارها وإعادة نشرها.

بدورها، نفت هيئة مكافحة الفساد هذه المعلومات وأوضحت في بيانها الصحفيّ أنّ المدعي العام العامل معها حجز فقط على أموال عضو واحد في البرلمان وشركته وأموال زوجته، فيما يعرف بقضيّة تزوير الدمغات الرسميّة، فيما تُعدّ بقية الأسماء الواردة في القائمة المنتشرة عبر منصّات التواصل الاجتماعي غير صحيحة، ودعت الهيئة المواطنين إلى التمييز بين الأنباء والشائعات.

 

 

 

انقطاع المياه عن محافظة معان

نشرت عدة مواقع إخباريّة محليّة تقارير عن انقطاع المياه عن محافظة معان مما اضطرهم إلى شراء صهاريج المياه من القطاع الخاص، فيما صرّح مدير إدارة مياه محافظة معان بلال الدحيات للوسائل الإعلامية نافياً وجود انقطاع للمياه عن تجمعات سكانيّة في محافظة معان، مُشدّداً على أنّ التزويد المائي في معظم المناطق يسير بشكل جيد، وفي حال ورود ملاحظات فرديّة من بعض المناطق يتم متابعتها وتزويد أصحابها بالصهاريج لحين إيجاد حلّ جذريّ لها.

 

دائرة الإفتاء: يجوز سماع الأغاني الوطنيّة بدون موسيقى

تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي فتوى قديمة مفادها: " دائرة الإفتاء الأردنيّة تُصدر فتوى تُجيز بموجبها سماع الأغاني الوطنيّة شريطة عدم وجود موسيقى فيها"، وجرى تداولها على نطاق واسع عبر التواصل الاجتماعي ونشرتها وسائل إعلاميّة بالتزامن مع الاحتفالات الوطنيّة بالذكرى العشرين لعيد الجلوس الملكي.

ونفت دائرة الإفتاء على موقعها الإلكترونيّ الرسميّ وصفحتها على فيسبوك صحّة هذه المعلومات،  مؤكدة أنه لم يصدر عنها، مؤخّراً، أيّ إفتاء رسمي يخصّ الأغاني الوطنيّة، ودعت وسائل الإعلام إلى اجتناب استعمال الدين لجلب الإثارة غير المهنيّة  في مثل هذه المناسبات الوطنيّة المهمّة.

 

السعودية تخطئ في رؤية هلال شوّال وتدفع كفّارة ذلك

نشر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من المواقع الإخباريّة المحليّة نقلاً عن وسائل إعلاميّة عربية، أخباراً عن قيام المملكة العربية السعودية بدفع كفارة خطأ تحديد عيد الفطر، واعتمدت في ذلك على تصريح لعضو مجمع الفقه الإسلامي في السعودية محمد النجيمي لإحدى القنوات الإخباريّة العربيّة : "السعودية دفعت مليار وستة ملايين ريال كفارة عن الشعب السعودي بسبب خطأ تحديد عيد الفطر".

والشائعة التي استندت على تصريح النجيمي وتدوينة على تويتر في حساب الجمعيّة الفلكية في جدة، تبين عدم صحّتها، فيما نشرت وسائل إعلاميّة عربيّة تؤكد أنّ الخبر قديم ويعود للعام 2011.

 

 

(80) ألف دينار لمشاركة فنان عربي في مهرجان جرش

نشرت مواقع إخباريّة محليّة أنّ السبب وراء انسحاب مجموعة من الفنانين الأردنيين من المشاركة في الدورة الرابعة والثلاثين لمهرجان جرش هو قيام إدارة المهرجان بدفع 80 ألف دينار لفنان عربي لقاء إقامة حفل فني ضمن ليالي المهرجان، فيما عرضت نقابة الفنانين الأردنيين على مجموعة من الفنانين مبلغ 800 دينار مقابل إحياء حفلاتهم.

بدوره، نفى أيمن سماوي، مدير مهرجان جرش للثقافة والفنون ما تم تداوله حول تعاقد ادارة المهرجان مع فنان عربي بقيمة (80) ألف دينار، مؤكّداً أنّ جميع العقود التي تم إبرامها مع الفنانين العرب تؤكد صحّة كلامه.  

وأوضح سماوي أنّ بعض الفنانين الأردنيين تم  التعاقد معهم من قبل الإدارة مباشرة، فيما تم الاتفاق مع آخرين عبر نقابة الفنانين، مشيراً إلى أنّ ادارة المهرجان منحت نقابة الفنانين (120) ألف دينار للتعاقد مع المشاركين.

تحقق

تحقق