مؤتمر "مكافحة الرذيلة": الإلغاء لم يُحسَم .. والجدل يتصاعد

أكيد - آية الخوالدة -

أثار خبر إقامة مؤتمر وطنيّ بعنوان "مكافحة الرذيلة" جدلاً واسعاً في وسائل إعلاميّة محليّة وعربيّة، بالإضافة إلى تفاعل روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، الذين دافع بعضهم عن المؤتمر، فيما هاجم آخرون عنوان المؤتمر والموضوعات التي سيناقشها.

بعد انتشار دعوة عبر المنصّات الاجتماعيّة لمؤتمر وطني يُعقد للمرّة الأولى في المملكة بعنوان "المؤتمر الوطنيّ الأردنيّ الأوّل لمكافحة الرذيلة "درع"، شنّ روّاد التواصل الاجتماعيّ حملة ضده، مُعترضين على العنوان ومحتوى الصفحة الرسميّة الخاصة بالجمعيّة المُنظِّمة على "فيسبوك".

أعاد مستخدمو التواصل الاجتماعيّ نشر المنشورات المتعلقة بالجمعيّة، وبخاصةٍ جدول أعمال المؤتمر المُتضمّن الحديث عن المهرجانات الثقافيّة التي تقام في الأردن، على أنها ناشرة للرذيلة وجاذبة للإرهاب.

اختلفت الوسائل الإعلاميّة في تغطيتها هذا الحدث، ما بين إلغاء المؤتمر وبين استمراريّة إقامته، والتي من المقرّر، وحسب ما جاء في الدعوة، أن تتم الاثنين في الخامس عشر من الشهر الجاري في مجمع النقابات المهنيّة، حيث نقل بعضها رواية محافظ العاصمة إلغاء المؤتمر لعدم حصوله على موافقات مُسبقة، وأخرى رواية منظّمو الحفل الذين اتجهوا إلى تغيير عنوان المؤتمر والعمل على إقامته في وقته المحدّد، بينما نشر بعضها تصريحاً على لسان عبد الناصر أبو البصل، وزير الأوقاف، حول أهميّة المؤتمر واختصار العديد من الأشخاص للعنوان دون الانتباه إلى محتواه الهادف إلى ترسيخ القيم الفضلى في المجتمع.

وجاءت العناوين كالتالي:

الحكومة تمنع مؤتمراً في عمّان لـ"مكافحة الرذيلة"

منظّمو "مؤتمر مكافحة الرذيلة" يختارون اسماً جديداً ويوضحون التفاصيل

أبو البصل يوضح حقيقة "مؤتمر مكافحة الرذيلة" ويزيل اللغط حوله !

تدخُّلٌ حكوميٌّ بعنوانِ مؤتمرِ " مكافحة الرذيلة " .. والمؤتمر قائم

قرار من محافظ العاصمة بمنع إقامة مؤتمر مكافحة الرذيلة

"العلمانية وأنصار الفضيلة".. جدل حاد مجدداً في الأردن بعد منع ندوة لمكافحة “الرذيلة” برعاية وزير الأوقاف ومنصّات اجتماعيّة تطالب بإلغاء الاحتفالات الساقطة في الساحة الهاشميّة واستغراب من استضافة النقابات المهنيّة لنشاطات "مشبوهة"

 

حتى لحظة إعداد هذا التقرير، لم تَحسِم التقارير الإخباريّة مسألة إقامة المؤتمر أو إلغائه، وبدوره تواصل "أكيد" مع رئيس اللجنة التحضيريّة للمؤتمر الوطنيّ الأوّل لمكافحة الرذيلة الكابتن عودة الزبيدي، والذي أوضح أنّ الجمعية تقدمت رسميّاً بطلب إلى وزارة الشؤون السياسيّة والبرلمانيّة لتغيير اسم المؤتمر من "مكافحة الرذيلة"، إلى "المؤتمر الوطنيّ الأوّل لترسيخ القيم الفُضلى في المجتمع"، ولم تصل الموافقة، حتى اللحظة، من الوزارة إلى محافظ العاصمة عمّان، وبالتالي لا يمكن التأكيد ـ بحسب الزبيدي ـ أنّ المؤتمر سيُقام في موعده المحدد، لأّنّ الأمر يتوقّف على موافقة  سعد شهاب محافظ عمّان.

ويُذكر أنّ المؤتمر الذي  يقام برعاية وزير الأوقاف والشؤون والمقدّسّات الإسلامية، يأتي بتنظيم من جمعية أنصار الفضيلة الأردني "درع"، والتي عرّفت عن نفسها على صفحتها "فيسبوك" بأنّها "جمعيّة سياسيّة قيميّة أخلاقيّة توعويّة تهدف إلى نشر الفضيلة ومُحاربة الرذيلة بطرق سلميّة قانونيّة شعبية".

 

تحقق

تحقق