"تأجيل قرار إزالة أكشاك السلط": معلومة غير صحيحة

أكيد - آية الخوالدة - 

 

تداولت وسائل إعلاميّة محلّيّة، ومواقع تواصل اجتماعيّ، تقارير عن تأجيل قرار إزالة الأكشاك الموجودة على شارع الستين في مدينة السلط، الأمر الذي تحقّق منه "أكيد" وتبيّن عدم صحّته. 

أكد نايف الحجايا، محافظ البلقاء، لـ أكيد أنّ قرار الإزالة ما زال قائماً، نظراً للسلبيّات العديدة المرافقة للأكشاك من حيث الازدحامات المروريّة والأضرار المحتملة على الصحّة والسلامة العامة، مضيفاً: "طالب أصحاب الأكشاك جميعهم بمهلة 3 أشهر لإزالتها، إلا أنه تمّ التوصل إلى حلّ توافقي، وبالتراضي معهم، لإزالتها بأنفسهم بتاريخ 15/8". 

وأوضح الحجايا أنّ المحافظة تسعى لأن يقوم أصحاب هذه الأكشاك بإزالتها من تلقاء أنفسهم وبطريقة ودّية بحيث يتم المحافظة على موجوداتها، لكن في حال لم تتمّ الإزالة بتاريخ 15/8 ستلجأ المحافظة إلى الاستعانة بقوّة أمنية ولجنة منظمة من وزارة الأشغال لإزالتها.   

تعاملت وسائل إعلاميّة ومواقع تواصل اجتماعيّ مع المهلة الممنوحة على أنها تأجيل لقرار الإزالة ومنها من ذكرت في نصّ المادة "توصل الأطراف إلى اتفاق يقضي ببحث الملف بشكل موسّع مع الجهات الرسميّة، والوصول إلى أنظمة وقوانين ثابتة وواضحة حول الأمر"، وأخرى أشارت إلى تدخل وجهاء السلط لحلّ الأزمة، بينما تسعى محافظة البلقاء إلى عودة الطريق إلى وضعه السابق. 

يُذكر أنّ سبب إزالة الأكشاك، وفقاً للمحافظة والشكاوى العديدة التي تصلها، هو عدم خضوع ما يُقدّم من حلويّات ومأكولات  للرقابة من قبل أيّة جهة رسميّة، بالإضافة إلى السلبيّات الناجمة عن الازدحامات المروريّة وما ينتج عنها من حوادث مروريّة كثيرة. 

وهنا يُذكّر "أكيد" أنّ العنوان هو جزء من الخبر وينبغي أن يكون واضحاً ومُعبّراً عن متن المادة بدقّة. 

تحقق

تحقق