"تسريح العاملين في مشروع سدّ وادي بن حماد" .. خبر غير صحيح

أكيد - آية الخوالدة-

 

نشر موقع إخباريّ محليّ خبراً عن تسريح كافة العاملين في مشروع سدّ وادي بن حماد، جرّاء توقف العمل في المشروع، وهو ما تحقّق منه "أكيد" وتبيّن عدم صحّته.

نشر الموقع خبراً بعنوان "تسريح كافة العاملين بمشروع سد وادي بن حماد بعد نفاد المبالغ المخصصة حوالي (20) مليون دينار"، حول توقف شركة المقاولات عن استكمال مشروع إنشاء سدّ وادي بن حماد بعد نفاد المبالغ المخصّصة للمشروع وتسريح كافة العاملين من قبل الشركة، مُستندين على مصادر مجهولة.

وأكّد الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه عمر سلامة لـ "أكيد" أنّ المشروع قائم وقيد التنفيذ، وننتظر مع نهاية العام القادم استلام المشروع. كما أوضح مدير عام شركة المقاولات المسؤولة عن مشروع السدّ، مروان الكردي لـ "أكيد" أنّ المشروع قائم والعمّال على راس عملهم والمعدّات لا تزال في موقع إنشاء السد.

وأضاف الكردي: "توقف المشروع لمدة تقارب الأربعة أشهر لأسباب ماديّة، لكن جاري العمل على حلّها، كما سيتواصل العمل من جديد بعد عطلة عيد الأضحى، مشيراً إلى أنّه وعلى الرغم من توقف العمل لم يتم تسريح أيّ من العمّال والموظفين البالغ عددهم 90 شخصاً، ما بين مهندس، وسائق آليّة، أو عامل، كما أنهم استلموا رواتبهم خلال تلك الفترة.

وكان الخبر قد أشار في متنه الى أنّ تكلفة إنشاء السد تُقدّر ب 15 مليون دينار أردني، لكن ما تم إنفاقه حتى اللحظة يزيد على 20 مليون دينار، وبالعودة إلى اتفاقية بناء سد "وادي ابن حماد" في منطقة الكرك والتي تم توقيعها في العام 2014 ونشرتها الوسائل الإعلاميّة آنداك، بلغت كلفة المشروع 27 مليون دينار أردني، مموّل من شركة البوتاس العربية بقيمة 26 مليون دينار والباقي من خزينة الدولة، على أن يتمّ تسليمه مع نهاية العام 2020.

يُذكّر "أكيد" بأهمّ معايير التغطية الصحفيّة المهنيّة الناجحة، وهي: "الدقة"، وتقديم المحتوى الصحيح، والابتعاد عن المصادر المجهولة، مع ضرورة الاعتماد على المصادر الموثوقة وصاحبة العلاقة بموضوع التغطية.

تحقق

تحقق