42 شائعة في شهر آب: ازدياد دور وسائل الإعلام في ترويج الشائعات

أكيد- آية الخوالدة-

 

انخفض عدد الشائعات خلال شهر آب بشكل طفيف، حيث بلغ عددها 42 شائعة، مقارنة بشهر تموز حيث كانت 43 شائعة، لكنها تبقى مرتفعة مقارنة بشهري حزيران وأيّار حيث كانت 36 شائعة في حزيران، و35 شائعة في أيّار، و ورصد "أكيد" خلال شهر آب 24 شائعة تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي وبنسبة 57.1%.

الأمر اللافت في شائعات شهر آب وتموز، ارتفاع نسبة ترويج وسائل الإعلام للشائعات، حيث روّج الإعلام خلال شهر آب لـ 18 شائعة بنسبة 42.9%، و12 شائعة خلال شهر تموز بنسبة 27.9%، وهي نسب مرتفعة مقارنة بشهر حزيران الماضي والذي روّج الإعلام فيه 5 شائعات بنسبة 13.8%.

تصدَّرت الشائعات المتعلّقة بالشأن السياسيّ والاقتصادي حيث بلغ عدد كل منها 13 شائعة بنسبة 31%،  فيما تراجع عدد الشائعات المتعلّقة بالشأن الاجتماعيّ بشكل ملحوظ، حيث بلغ عددها لهذا الشهر 6 شائعات بنسبة 14.2%، وبقيت الشائعات الأـمنية مقارِبة للأشهر الماضية.

 المصدر حسب الجهة

تناول الرصد عبر منهجيّة كميّة وكيفيّة، موضوعات الشائعات المنتشرة عبر المواقع الإخباريّة الإلكترونيّة وشبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، حيث تبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء منصّات تواصل أو مواقع إخباريّة، من حجم الشائعات لشهر حزيران 42 شائعة وبنسبة 100%، فيما لم تصدر أيّة شائعة عن الجهات الخارجيّة.

 

المصدر حسب وسيلة النشر

تبيّن خلال الرصد أنّ 24 شائعة كان مصدرها وسائل التواصل الاجتماعيّ بنسبة 57.1%، صدرت جميعها من منصّات التواصل الاجتماعيّ المحليّة، ولم تصدر أيّة شائعة منها من  منصّات تواصل عربيّة أو غربيّة.

اللافت في الشائعات المنتشرة خلال شهر آب، تواصل ارتفاع عدد الشائعات التي روّجت لها وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونيّة الإخباريّة تحديداً، حيث بلغ عددها 18 شائعة بنسبة 42.9%، وهي نسبة قريبة من شهر تمّوز حيث بلغت آنذاك 12 شائعة بنسبة 27.9%، بينما تُعدّ مرتفعة مقارنة بشهر حزيران الذي سجّل 5 شائعات بنسبة 13.8%، وشهر أيّار حيث رَوّج الإعلام المحلّيّ 7 شائعات بنسبة 20%، فيما لم يصدر عن الإعلام العربي أو الإسرائيلي المهتمّ بالشأن الأردنيّ أيّة شائعات خلال شهر آب.

 

مواضيع الشائعات

شكّلت الشائعات التي تناولت الشأن السياسيّ والاقتصاديّ النسبة الأعلى بواقع 13 شائعة لكل منها، نسبتها 31%، فيما بلغ عدد الشائعات حول الشأن الأمنيّ  10 شائعات بنسبة 23.8%،  بينما انخفض عدد الشائعات التي تناولت الشأن الاجتماعيّ لتصل الى 6 شائعات بنسبة 14.2%.

 من "السوشال ميديا" إلى الإعلام

انتقلت 7 شائعات خلال شهر آب من مواقع التواصل الاجتماعيّ إلى المواقع الإخباريّة بنسبة 16.7%، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بشهر تمّوز حيث بلغت 4 شائعات بنسبة 9.3%.

ومن أهمّ الشائعات التي انتقلت من منصّات التواصل الاجتماعيّ إلى وسائل إعلام، ما نشرته بعض المواقع الإخباريّة المحليّة من تصريحات لمسؤولين سابقين دون التحقّق من صدقيّتها، حيث نشرت على لسان مدير عام المواصفات والمقاييس السابق، تعديلات جديدة تخصّ قانون المواصفات والمقاييس تتضمّن شرط إزالة بلد المنشأ على المنتجات التي تدخل أسواق المملكة، الأمر الذي نفته المؤسّسة مؤكدة أنّ وجود بلد المنشأ على البضائع هو أحد اشتراطات القاعدة الفنيّة التي لا يمكن مخالفتها أو التغاضي عن وجودها.

كما نشرت مواقع إخباريّة على لسان النائب طارق خوري، زيارة وزير النقل السوري زيارة رسمية إلى عمان، فيما نفت المصادر الرسميّة هذه الزيارة.

كما نقلت المواقع الإلكترونية نقلاً عن التواصل الاجتماعي معلومات غير صحيحة تتعلق بإطلاق نار على حافلة في البتراء، تدّعي أنّ الحافلة مخصّصة للسيّاح، كما تحدّثت مواقع أخرى عن وجود أدلاء سياحيين على متن الحافلة لحظة إطلاق النار، والصحيح أنّ الحافلة مخصصة لنقل الأدلاء السياحيين وليس السيّاح، وكانت فارغة لحظة إطلاق النار عليها.

أرفقت عدّة مواقع إلكترونية صورة غير صحيحة لخبر يتعلّق بحدوث ملاسنة كلامية بين عضوين من غرفة صناعة الأردن، وبالغت في وصف الحدث على أنها مشاجرة تخللها تراشق بعبوات المياه، معتمدة على ما نُشر في التواصل الاجتماعي، بينما نفت حلا العطيات مديرة العلاقات العامة في غرفة صناعة الأردن لـ "أكيد" صحّة هذه المعلومات.  

كما وقع الإعلام المحلّي ضحيّة تضليل التصريحات الحكومية المتضاربة بخصوص فيديو "صرصور جهاز التنفس" داخل إحدى المستشفيات، حيث صرح الدكتور عبدالرزاق الخشمان مدير مستشفى الزرقاء الحكوميّ للإعلام، أن الفيديو صحيح وهو عمل مفتعل وكيدي، ومن ثم عاد ونفى صحة هذه المعلومات مبيّناً أن الفيديو عار عن الصحة وليس داخل مستشفى الزرقاء الحكومي، وبدورها نفت وزارة الصحة أن يعود الفيديو لإحدى المستشفيات الحكومية في الأردن.  

أبرز القضايا والشائعات

ومن أبرز الشائعات التي رصدها "أكيد"، وانتشرت بشكل واسع عبر المنصّات الاجتماعيّة والوسائل الإعلاميّة، وفقاً للموضوعات التي اعتمدها الرصد:

الشائعات الاقتصاديّة: من أبرز الشائعات الاقتصاديّة التي انتشرت خلال شهر آب، ما تناقلته وسائل إعلاميّة محليّة حول  تقدم وزير على رأس عمله لعطاء توسعة محطة تنقية، وبدورها أكدت وزارة المياه والري أنّ جميع عطاءتها تتم عن طريق دائرة العطاءات الحكومية.

ومن الشائعات التي انتشرت فيما يخصّ الشأن الاقتصادي، ما نشرته مواقع إخبارية من توقيف الضخ من محطات وآبار المياه في محافظة جرش، حيث أن ما حصل على إثر دخول حالات تسمم في محافظة جرش، كان إيقاف الضخ من محطات خاصة لبيع المياه للمواطنين ولا علاقة لوزارة المياه والري أو سلطة المياه بها.

كما نشرت مواقع إلكترونية محلية معلومات نية الحكومة رفع نسبة الضريبة على المبيعات في المنطقة الاقتصادية الخاصة إلى 16 بالمئة كما هي في باقي مناطق المملكة، ونفتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

كما نفت، أيضاً، وزارة المياه والري لـ "أكيد" خبراً نشره موقع إخباري عن تسريح كافة العاملين في مشروع سدّ وادي بن حماد، جرّاء توقف العمل في المشروع، حيث أكدت الوزارة أنّ المشروع قائم وقيد التنفيذ، وتنتظر استلامه مع نهاية العام القادم.  

الشائعات السياسيّة: من أبرز الشائعات السياسية التي انتشرت خلال شهر آب، ما تداوله روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عن تعليمات جديدة بإجراءات دخول الأردنيين الى لبنان، حيث نفتها وزارة الخارجية موضحة أنه لا تغيير على الإجراءات المعمول بها منذ زمن طويل، وأنّ المواطن الأردني الذي يحمل جواز سفر دائم ليس بحاجة الى تأشيرة.

 كما نشر موقع إخباريّ محلّي نقلا عن التواصل الاجتماعي معلومات غير صحيحة حول خطوبة وليّ العهد الأمير الحسين بن عبد الله، مُستندين الى صور قديمة نُشرت خلال زيارة ولي العهد إلى البحرين ولقائه عدداً من أفراد الجالية الأردنية هناك.

ونشرت وسائل إعلام محليِّة خبرًا حول إيقاف الأمانة العامة لمجلس النوّاب نشر أسماء النوّاب المتغيّبين عن الجلسات، تحقق منها "أكيد" وتبين عدم صحّتها، حيث أكد الدكتور طاهر الوريكات، مدير الشؤون الإعلاميّة في مجلس النوّاب"، أنَّ الأمانة العامة لم توقف نشر أسماء المتغيّبين من أعضاء المجلس، بل ويقوم المجلس أيضًا بالتركيز على الجلسات التي يتمّ بها فقدان النِّصاب من باب الشفافية، وسياسة الانفتاح على جميع وسائل الإعلام.

كما نشرت عدّة مواقع إخبارية نقلاً على لسان النائب فواز الزعبي حول تقاضي سكرتيرة في هيئة الاستثمار راتب من 8 -10 آلاف، والتي بدورها نفته الهيئة سريعاً، موضحة أنّ خدمة سكرتيرة رئيس الهيئة تبلغ 20 عاماً، وراتبها لا يتجاوز 600 دينار أردني، بالإضافة إلى أنه لا يوجد في هيئة الاستثمار أحد يتقاضى مثل هذه الرواتب.

الشائعات الاجتماعيّة: ومن الشائعات التي انتشرت بشكل واسع عبر الوسائل الإعلاميّة أنّ المعدّلات المتوقعة للقبول في كليات الطب ستقف عند حاجز 99.3 % للتنافس، وبالتالي كلّ من هو دون هذا المعدّل، يفقد حقه في دراسة الطب، وهي الشائعة التي تحقّق منها "أكيد" وتبين عدم صحّتها، حيث أكد الناطق باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنّ المعدّلات المتوقعة للقبول في كليّات الطب للتنافس، غير مُعلن عنها حتى اللحظة، وبانتظار الانتهاء من برنامج الدورة التكميليّة.

كما تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ، الشائعة نفسها التي تتكرّر في كل مناسبة عيد، وهي "عيدية 100 دينار"، حيث تداولها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع قبيل عيد الأضحى، إلى جانب خبر آخر عن "اصطدام كويكب بالأرض يوم وقفة عرفة"، والتي نفاها الفلكيّ الأردنيّ عماد مجاهد عبر أحد المواقع الإلكترونية.

كما تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ معلومات عن منح رئيس الوزراء عمر الرزاز تصريحاً لتصوير فيلم "جابر"، بعد الضجة التي أثيرت حول الفيلم، فيما نفت الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات صحّة هذه المعلومات.

الشائعات الأمنيّة: نفت الجهات الأمنيّة عدّة شائعات وفيديوهات قديمة وأخرى لا علاقة بها بالأردن، تداولها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها فيديو قديم لانفجار مركبة بيع اسطوانات غاز، يعود لحادثة وقعت في منطقة المدينة الرياضيّة قبل أكثر من 7 سنوات.

بالإضافة إلى نشر فيديو لاعتداء مجموعة من الملثّمين على أشخاص متواجدين داخل نادي ألعاب "بلياردو" على أنه حدث في الأردن ويخصّ حادثة الاعتداء على شخص في الصويفية وإطلاق النار عليه. وأعدّ "أكيد" تقريراً حول إعادة بث فيديوهات العنف وغياب التحقق من مصدرها والهدف من نشرها.

كما نفت الأجهزة الأمنيّة عدّة شائعات تتعلق بجرائم انتحار وقتل، ومنها محاولة انتحار فتاة في إربد، ووفاة مواطن بغاز مسيل الدموع خلال أحداث الرمثا مؤخراً، بالإضافة الى شائعة إطلاق النار على حافلة سياح في البتراء، حيث اتضح أنّ الحافلة مخصّصة للأدلاء السياحيين، وحين تعرّضت لإطلاق النار كانت فارغة. 

ويرى مرصد "أكيد" أنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو التواصل الاجتماعيّ هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق، وأنّ الاعتماد على مستخدمي التواصل الاجتماعيّ كمصدر للأخبار، من دون الأخذ بالاعتبار دقّة هذه المعلومات من عدمها، يتسبّب في نشر الكثير من الأخبار غير الصحيحة وبالتالي ترويج الشائعات. ومن هنا اعتمد رصد "أكيد" على تحديد الشائعات الواضحة بأنّها غير صحيحة، أو تلك الأخبار التي ثبت عدم صحّتها بعد نشرها خلال الأيّام التي تلت النشر.

وكان "أكيد" قد طوّر ونشر مجموعة من المبادئ الأساسيّة للتحقّق من المحتوى الذي يُنتجه المستخدمون، وبصرف النظر عن نوع المحتوى، إن كان مرئيّاً، أو مكتوباً، أو حتى مسموعاً، والتي توضّح ضرورة طرح مجموعة من الأسئلة قبل اتخاذ قرار نشر المحتوى المنتَج.

ومن الجدير بالذكر أنّ "أكيد" قام بتطوير منهجيّة لرصد الشائعات، حيث تمّ تعريف الشائعة بأنّها "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأن عام أردنيّ، أو بمصالح أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من (5) آلاف شخص تقريباً، عبر وسائل الإعلام الرقميّ".

وعادة ما تزدهر الشائعات في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة.. وغيرها، ولكن هذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة. ومن المعروف أنّ الشائعات تُروّج بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة، وسياسيّة، وثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها.

 

 

تحقق

تحقق