وسائل إعلام تنقل احتجاجات في "الكرك" دون الانتباه إلى المحتوى غير اللائق

أكيد - نقلت وسائل إعلام محلية مقاطع مصورة؛ لاحتجاجات مواطنين داخل مدينة الكرك؛ احتجاجًا على تشغيل مجمع جديد في المدينة، ولم تنتبه هذه الوسائل إلى ما احتوته هذه المقاطع من ألفاظ غير أخلاقية.

وتتبع "أكيد" هذه المقاطع عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية ورصد محتواها، وكان أحدها لوسيلة إعلامية على صفحتها على موقع "فيسبوك" وحمل المقطع عنوان: "تجدد الإحتجاجات في مدينة الكرك ومحتجون يغلقون الطريق الرئيس بالحجارة والحاويات المحترقة رفضًا لمجمع السفريات الجديد"، وفيه قام المحتجون بأعمال تكسير وقذف حجارة وألفاظ نابية ضد جهات عدّة.

ونقلت وسيلة أخرى مقطعًا مصورًا وعنونته ب"بالفيديو والصور .. احتجاجات في مدينة الكرك"، وتضمن ألفاظًا خادشة للحياء، وإشعال النَّار في حاويات القُمامة، ونقل معلومات من قِبَل مصور المقطع، وفيه يقول إنه تم الاعتداء على سيارة سياحية في الشارع المحاذي لقلعة الكرك.

وينبه "أكيد" إلى المعايير المهنية التي يجب مراعاتها عند نقل أيِّ مادة إخبارية والتي من أبرزها، الابتعاد عن استخدام اللغة والمحتوى غير اللائق، وعدم تبرير الشَّر والخطيئة والجريمة وأعمال العنف، وممارسة كبح تصوير الأنشطة الموجهة ضد المجتمع.

تحقق

تحقق