"مئات العقارب تهاجم سكان القنية" ... خبر غير دقيق

أكيد - آية الخوالدة -

نشر موقع إخباريّ تقريراً بعنوان "العقارب تهاجم سكان القنية في لواء الهاشمية"، مشيراً إلى خروج المئات من هذه الحشرات إلى داخل البيوت مُهدِّدة حياة ساكنيها، وهي المعلومات التي تحقّق بشأنها "أكيد" وتبيّن عدم دقتها.

قدّم موقع إخباري معلومات غير دقيقة ومبالغ فيها حول وجود مئات من الحشرات والزواحف الضارة والخطيرة مثل العقارب في بلدة القنية غرب محافظة الزرقاء، مُعتمدين على مصدر واحد مجهول ودون استطلاع وجهات نظر الجهات المعنية، وأرفقها بفيديو يُظهر قيام أحد المواطنين قتل عقرب في منزله، بالإضافة إلى عرض صور لعقربين آخرين.

بدوره أكّد رئيس بلدية الهاشمية الجديدة عبد الرحيم القلاب لـ "أكيد" أنّ البلدية تلقت شكوى واحدة من أحد المواطنين حول وجود عقارب في بيت مهجور بجانب منزله، وبالفعل تحرّكت كوادر البلدية ولم تجد أية عقارب، وإنما أجرت من خلال فريق المكافحة رشاً للمنطقة بالكامل بمبيد خاصّ بالزواحف الضارّة من باب الوقاية، موضّحاً أنه من الطبيعي وفي ظل مناخ المنطقة وتضاريسها وجود الزواحف الضارّة والحشرات، كونها منطقة زراعيّة، ومؤكّداً في الوقت ذاته أنّ المعلومة التي يتمّ تداولها حول أعدادها هو رقم مبالغ فيه.

كما أوضح متصرّف لواء الهاشمية عاصم موسى النهار لـ "أكيد" أنّ التقرير يحوي مغالطات كبيرة، فحقيقة الأمر هي وصول شكوى من أحد المواطنين بوجود منزل مهجور يحوي أعشاباً جافة تشكّل خطراً على المواطنين، كونها تجذب الزواحف الخطيرة، وقمنا بالتواصل مع صاحب البيت المهجور من خلال المركز الأمني، حيث اتّضح أنّ الشكوى بسبب خلافات شخصية بين مُقدّمها وصاحب البيت.

وشكّك موسى النهار بصحّة الفيديو المنشور، وبخاصّة أنّ الفيديو لا يحوي أيّ صوت، والبيت الواضح في الصورة قديم ومليء بالحفر، كما أنه أجرى جولة في المنطقة الأسبوع الماضي، ولم يتقدم أحد من سكان المنطقة بشكوى حول ذلك.

وهنا يُذكّر "أكيد" بضرورة توخّي الدقة والحذر في نشر المعلومات، والتحقّق من صدقيّتها، والحصول على المعلومات من مصادرها الموثوقة، والحرص على تقديم الرواية كاملة، والتعامل بحذر مع المعلومات التي قد يؤدّي نشرها إلى إثارة الرعب بين المواطنين.

 

تحقق

تحقق