"كسر إضراب المعلمين".. روايات إعلاميّة متناقضة

نشرت وسائل إعلاميّة محليّة أخبارًا تفيد بأنّ لواء الرصيفة في محافظة الزرقاء كسر إضراب المعلمين بإعلان العودة للدَّوام مستندةً في ذلك إلى منشورات عدد من الأشخاص على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

"أكيد" تتبّع هذه الأخبار ووجد أنّ وسائل الإعلام قدَّمت روايتين متناقضتين للمواطنين، حيث أفادت وسائل إعلامية بأنَّ نسبة الإضراب 100 بالمئة، مستندة في ذلك إلى تصريح من رئيس فرع نقابة المعلمين في الزرقاء أحمد شديفات، وعنونت إحداها المادة الصحافية بـ "شديفات: لا صحّة لإعلان بعض مدراء المدارس عودة الدوام في الرصيفة ونسبة الإضراب في الزرقاء بلغت 100%".

واستندت وسائل إعلام إلى منشورات عدد من المعلمين ومديري مدارس في لواء الرَّصيفة والذين أعلنوا من خلالها، عودتهم إلى الدِّراسة وتعليق الإضراب، ونشرت إحداها مادة صحافيّة بعنوان "مدرسة في الرصيفة تكسر إضراب المعلّمين"، وعنونت أخرى بـ "مدارس لواء الرصيفة تكسر إضراب المعلّمين وتناشد الطلاب العودة للمقاعد".

وفي وقت سابق نقلت وسائل إعلام عن مديرة مدرسة حكوميّة في مدينة سحاب شرق العاصمة عمَّان كسرت الإضراب وفق منشور على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وعنونت إحداها بـ "سحاب: مدرسة الخنساء تكسر الإضراب.

ووقعت وسائل إعلام في مخالفة عدم الدِّقة والتوازن والتعامل مع الروايات المتناقضة في المعلومة من المصادر، وكان الأولى الانتقال إلى هذه المدارس، ونقل الواقع للمواطن بكسر الإضراب أو عدمه، وإنهاء حالة التشويش والتضارب في التصريحات،  والاتصال مع أطراف القضية كاملة ونشر تصريحاتهم بما يقدِّم معلومة واضحة وموضوعيّة.

ويُنبّه "أكيد" إلى المعايير المهنيّة التي تحكم عمل وسائل الإعلام عند التغطية الصِّحافيّة والتي من بينها ضرورة تحرّي الدِّقة في المعلومات والحصول عليها من مصادر موثوقة.

تحقق

تحقق