"...التلاميذ سيعودون للصفوف صباح الأحد": اجتهاد شخصيّ لإعلامي أردني وليس خبراً

 

أكيد – رشا سلامة -

    نشرت صحيفة عربية خبراً حَمَلَ عنوان "نبأ سيادي أعلنه بدون تفاصيل إعلامي أردني: التلاميذ سيعودون للصفوف صباح الأحد"، وجاء في متنه أنّ هنالك "إلماح لقرار وشيك في غضون الساعات القليلة المقبلة اتخذته أرفع وأعلى السلطات في المملكة"، وهو ما ثبتَ عدم صحته حين تحقّق "أكيد" من الإعلامي نجم الدين الطوالبة، الذي قال إن ما قام به "محض اجتهاد شخصيّ ورسالة مبطّنة لكل من الحكومة والنقابة".

وأوضح الطوالبة، في اتصال مع "أكيد"، أنّ الرسالة المبتغاة "ستصل لجلالة الملك، وأظنه سيتدخّل"، مضيفاً: "يجب أن تصل الرسالة لكل من الطرفين: الحكومة والنقابة، وعلينا وضع حدّ للجميع بما فيه مصلحة الوطن، وإلا فسنشهد في الأيام القادمة إضراباً للأطباء والمهندسين، وهكذا".

وإذ يؤكد الطوالبة أنّ ما سبق "محض اجتهاد شخصي"، فإنّ الصحيفة العربيّة قد تعاملت معه كما لو كان خبراً موثوقاً، مستندة للفيديو المنشور عبر صفحة الطوالبة، العامة، عبر منصّة "فيسبوك"، والذي تحقّق "أكيد" منه، فوجدَ الأمر قد سيق كما لو كان مجزوماً به، وليس "رسالة" و"اجتهاد شخصي" كما قال الطوالبة.

ووقعت الوسيلة الإعلامية المذكورة هنا في هذا الخطأ المهني، وهو النقل بصيغة الجزم عن مصدر غير رسميّ، ومن دون تكبّد عناء التحقّق، أو حتى التواصل مع الإعلامي لمعرفة مصادره وحقيقة الخبر الذي ساقه.

ويُذكّر "أكيد"، في هذا السياق، بضرورة أن تتحرّى الوسيلة الإعلاميّة الدقة في النقل، وأن يمارس الصحافيّ، دوماً، دوره في التحقّق وليس النقل كيفما اتفق.

تحقق

تحقق