"أزمةٌ بينَ الأردُن وسلطنة عُمان" ... خبر غير صحيح

أكيد- نشرت وسائل إعلام محلية خبرًا حول ما أسمته حدوث "أزمة" بين الأردن وسلطنة عُمان، بعد "ملاسنة" بين رياضيين جرت في ختام بطولة كأس ديفيز للتنس والتي جرت في العاصمة عَمَّان بين 11 – 14 أيلول الجاري، الأمرُ الذي تحقق منه "أكيد" وثبت عدم صحَّتِه.

وتتبّع "أكيد" خبرًا نشرته وسيلة إعلام محليّة بعنوان: "أزمة بين الأردن وسلطنة عمان بسبب سبّ مسؤول أردني السلطنة في تصفيات كأس ديفيز للتنس"، وتضمَّن مخالفات مهنية عديدة من بينها التَّهويل، وعدمُ الدِّقة، وغياب التَّوازن، وعدم الرُّجوع إلى أطراف الخبر كافة.

وكرَّرت وسيلة إعلام محلية أخرى، نفس المحتوى المنشور في الوسيلة الأخرى، وارتكبت نفس الأخطاء المهنية والمخالفات الواردة فيها، دون أن تتحقق من ذلك.

وقال المهندس حازم عدس رئيس الاتحاد الأردني للتنس لـ"أكيد"، إنَّ هذه الأحداث موجودة وترافق كثيرًا من الأحداث الرِّياضية، وما حصل في مباراة الأردن وعُمان تمَّ الاعتذار عنه للوفد العُماني في الوقت نفسه ولم يتطوّر لتصبح "أزمة" ولم يتم توجيه إنذار لنا.

واستمع "أكيد" لرسالة صوتيّة صادرة من سلمان البلوشي المدير التنفيذي للاتحاد العُماني ورئيس الوفد المشارك، أرسلها لرئيس الاتحاد الأردني للتنس، يؤكد فيها أنَّ الأمر انتهى ولم يذكر وجود مهلة للاتحاد الأردني من أجل تقديم اعتذار رسمي.

ويُنبّه "أكيد" إلى المعايير المهنيّة التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند نشر مادة صحافية والتي من بينها التزام الدِّقة، والموضوعيّة، والتوازن بالرجوع الى أطراف الخبر كافة.   

تحقق

تحقق