معلومات متضاربة في الإعلام حول حريق مدرسة خولة بنت الأزور

أكيد – آية الخوالدة   -

تداولت وسائل إعلاميّة محليّة معلومات متضاربة حول وقوع حريق نتيجة تماس كهربائي في إحدى مدارس محافظة البلقاء، حيث نشر بعضها معلومات غير صحيحة وأخرى معلومات مبالغ فيها.

نشرت مواقع إخباريّة محليّة خبر نشوب الحريق ظهر اليوم الإثنين في مدرسة خولة بنت الأزور في مدينة السلط، استند بعضها على شهود عيان لوصف حالة المصابين بـ "الاختناق"، فيما قدّم موقع إخباريّ آخر أرقاماً غير صحيحة وتحتوي على معلومات مبالغ فيها حول حالة المصابين، مبيّناً إصابة 15 طالبة ومعلمة.

وجاءت العناوين كالتالي:

اختناق 15 طالبة ومعلّمة بحريق في مدرسة بالسلط

إصابات إثر حريق بمدرسة في السلط

8 إصابات إثر حريق في مدرسة خولة بنت الأزور بالسلط

السلط .. 15 حالة اختناق بحريق في مدرسة خوله بنت الأزور

 

تواصل "أكيد" مع الناطق الرسميّ باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد، والذي أكّد أنّ الحريق الذي حصل بسيط ووقع في احدى الغرف في زاوية من زوايا المدرسة، وتم التعامل معه بصورة سريعة من قبل كوادر الدفاع المدني، وخاصة أن "موسيقات الدفاع المدني" كانت متواجدة في المدرسة من خلال مشاركتها في النشاطات الطلابية لحظة نشوب الحريق.

وأوضح الجلاد أنه لا توجد أيّة أضرار بشريّة، وتمّ نقل 8 طالبات إلى مستشفى السلط الحكوميّ بسبب تعرضهن لضيق تنفّس وليس "اختناق"، غادرت 6 منهنّ المستشفى، باستثناء طالبتين، كإجراء احترازيّ، كما أنّ وزارة التربية تابعت الحريق منذ لحظة وقوعه وإسعاف الطالبات، بسبب تواجد مدير تربية السلط في المدرسة لحظة وقوع الحادث لرعاية نشاط طلابيّ.

 

تحقق

تحقق