"مدرسة خاصّة تفصل طالبة بسبب منشورات فيسبوك".. خبر غير صحيح

أكيد – آية الخوالدة –

تداولت مواقع إخباريّة محليّة خبراً حول "فصل طالبة من مدرسة خاصّة بناء على منشورات فيسبوك"، وهو ما تحقّق منه "أكيد" وتبيّن عدم صحّته.

أكّد مدير إدارة التعليم الخاص بالوكالة فايز المعاريف لـ "أكيد" أنه لم يتمّ اتخاذ أية عقوبات بحق الطالبة ولم يتم إخراجها من المدرسة، موضحاً أنّ "أي اجراء يُتَّخذ بحق أيّ طالب يرتكب مخالفة، يتمّ بناءً على تعليمات الانضباط المدرسيّ، وبعد الحصول على موافقة وزارة التربية والتعليم".

بدورها أشارت مديرة المدرسة المعنيّة لـ "أكيد" إلى أنّ المدرسة لم تفصل الطالبة، واليوم الوحيد الذي تغيّبت فيه عن المدرسة كان يوم الإثنين الماضي، ثمّ حضرت يوم الثلاثاء، كالمعتاد، والتحقت مع بقيّة الطالبات.

وأضافت: "لم يتمّ اتخاذ أية عقوبات بحق الطالبة، والمدرسة لا تتخذ أية قرارات دون موافقة وزارة التربية والتعليم وإدارة التعليم الخاص".

وهنا يُذكّر "أكيد" بضرورة تحقّق الوسائل الإعلاميّة من صحّة المعلومات ودقّتها قبل نشرها، عملاً بالمعايير المهنيّة والأخلاقيّات الصحفيّة التي تحكم العمل الصحفيّ، حتى لا تصبح سبباً في نشر الأخبار غير الصحيحة والشائعات التي تُسهم في تضليل المتلقّي.

تحقق

تحقق