الملح الصينيّ يُسبّب أمراض الغدّة الدرقيّة" ... معلومات غير دقيقة

أكيد – آية الخوالدة –

ورد مرصد "أكيد" طلب تحقّق بشأن صحّة معلومات يتمّ تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول تسبّب "الملح الصيني" عند استخدامه في طبخ الطعام، أو حال وجوده ضمن مكوّنات الأطعمة الجاهزة، بأمراض الغدّة الدرقية، وبخاصّة عند النساء.

وأوردت تلك المعلومات أنّ استخدام "الملح الصيني" واسمه العلميّ " غلوتومات أحادية الصوديوم " كمعزّز للنكهة في الطعام، أو كمساعد يعمل على إنضاج الطعام بشكل أسرع، يؤدّي إلى اضطراب في الغدة الدرقية والفشل الكلويّ، وبخاصّة عند النساء.

تواصل "أكيد" مع أخصائي السكّر والغدد الصمّاء الدكتور عبد الكريم الخوالدة، والذي أكّدعدم دقة هذه المعلومات، موضحاً: "لا يوجد هنالك أية دراسات علميّة تربط ما بين الملح الصيني واضطراب الغدد الصماء"، كما أشار الخوالدة إلى أنّ هذا المرض ليس جديداً وتُعدّ نسبة الإصابة به مرتفعة في الأردن كما هو الحال عالميّاً.

 يُذكر أنّ المعلومات المتداوَلة عبر تطبيق "واتس اب"، تداولتها مواقع إخباريّة عربيّة تحت عناوين عدّة، نذكر منها:

أمراض الغدة الدرقية

حاذرو..أجينو موتو “Agino Moto خصوصاً السيّدات

ومن الجدير بالذكر أنّ أصابع الاتهام تُوجَّه إلى  "غلوتومات أحادية الصوديوم"، والتي تُعرف اختصارا باسم "إم إس جي"، تُسبّب العديد من الأمراض، وبعد كثير من الجدل الدائر بشأنها، ذكرت إدارة الغذاء والدواء FDA أنّ إضافة مادة "غلوتامات أحادية الصوديوم" إلى الأطعمة "يُعتبر آمناً بوجه عام".

ويُذكّر "أكيد" بضرورة التحقّق من المعلومة، والتأنّي قبل إعادة نشرها وتداولها، وبخاصّة المعلومات المتعلّقة بصحّة الإنسان وسلامته.

تحقق

تحقق