توفر المعلومة من مصدرها تمنع الإشاعة والتهويل بتغطيات فيروس "كورونا"

أكيد-قدَّمت وسائل الإعلام المحلية تغطيات صحافية، اتَّسمت بالتوازن والحياد وعدم التضليل والتهويل في قضية انتشار فيروس "كورونا" والذي بدأ في الصِّين في نهاية شهر كانون الأول من العام الماضي 2019.

وتتبع "أكيد" التغطيات الصَّحافية؛ لوسائل الإعلام المحلية، والتي اتسمت بممارسات فُضلى، بعد أنْ توفرت لها المعلومات من مصادر موثوقة ومتخصصة بذلك، ونقلت وجهات النظر للمتلقين بكلِ وضوح.

ورصد "أكيد" أكثر من 100 مادة صحافية على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة، غلب عليها تقديم المعلومة كما وردت من مصدرها، واستضافة متخصصين لبيان أبعاد القضية من جوانبها كافة، ورأي منظمة الصِّحة العالمية، وتقديم نصائح المتخصصين للتعامل مع هذه الحالات.

ونقلت وسائل الإعلام تغطياتها حول الفيروس بعناوين متعددة من بينها:

وزير الصحة: لا تهاون في الإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا

الصحة: لم نسجل أي إصابة بفيروس كورونا في الاردن

الاردن خال من فيروس كورونا

“الصحة” تؤكد خلو الأردن من فيروس كورونا الذي ظهر في الصين

ماذا تعرف عن فيروس كورونا الجديد؟

معلومات جديدة حول فيروس كورونا في الاردن

الأردن يصدر نشرة توعية عن فيروس كورونا

ارتفاع عدد حالات الاشتباه بالكورونا إلى 19

رعب فيروس كورونا: تحذيرات من محاكاة مرض "إكس" القاتل!

الأردن يطلب من الصين إجلاء مواطنين بعد انتشار فيروس كورونا

وظهر ل "أكيد" من خلال عملية الرَّصد، ابتعاد وسائل الإعلام عن العناوين التي تُظهر تهويلًا؛ للأحداث معتمدة أساليب نقلها بمهنية ونقل للواقع كما هو، وقامت بدور التَّحقق مما ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن بين التغطيات الصَّحفية التي قدَّمت تطمينًا للمواطنين ما نشرته وسيلة إعلام محلية حول البضائع القادمة من الصِّين مادة حملت عنوان: "تجارة عمَّان تطمئن الأردنيين: مستورداتنا من الصِّين شُحِنت قبل تعمق كورونا".

وتابعت وسائل الإعلام المحلية قضية الرعايا الأردنيين الذين يسكنون مدينة ووهان الصينية والتي تفشى فيها المرض، ونقلت مطالبهم حتى عادوا إلى العاصمة عمَّان وحملت عناوين:

طلبة أردنيون في الصين يناشدون الخارجية 

الطلبة الأردنيين في مدينة ووهان الصينية يناشدون الملك اخلائهم الى الاردن

شلل كامل وانعزال عن العالم في ووهان الصينية ومائة أردني فيها يناشدون / صور + تسجيل صوتي

وصول طائرة على متنها أردنيون وعرب من الصين

طلاب عادوا من الصين: خرجنا من فم الموت

ويلفت "أكيد" إلى انَّ التزام وسائل الإعلام بالمعايير المهنية والقانونية في مثل هذه التغطيات والأحداث تسبب في:

منع الإشاعة وانتشارها بالحصول على المعلومات من مصادرها الموثوقة

توفير المعلومة من مصدرها سهّل على وسائل الإعلام القيام بواجبها نحو المتلقين

تجنب اللَّبس واثارة الرعب بين المتلقين خاصة وانَّ هناك مغتربون في المدينة الموبوءة

الابتعاد عن العناوين المضللة

توفير التوازن والحياد خلال التغطيات

تحقق

تحقق