"مقاطع مصوّرة لمصابين بكورونا في شوارع عمَّان" .. معلومات غير صحيحة

أكيد- تناقلت صفحات مواقع تواصل اجتماعي "فيسبوك وواتس أب"، مقاطع مصورة، قال ناشروها ومرسلوها أنَّها لمصابين بفيروس "كورونا" المستجد في عدد من مناطق العاصمة عمَّان، الأمر الذي تبين عدم صحته.

ورصد "أكيد" هذه المقاطع، ولم يجد لدى ناشريها دليلًا موثَّقًا على أنَّها لمصابين بالفيروس، أو اثبات وتحديد المنطقة مما تسبب بإثارة الهلع والذُّعر بين المتلقين، مع بدء إجراءات حكومية عديدة لمواجهة هذا الفيروس، والحفاظ على الروح المعنوية للسكان ووقف انتشاره.

وقال وزير الصِّحة الدكتور سعد جابر في إيجاز صحافي من مركز الأزمات بالعاصمة عمَّان، إنَّ مستشفيات الوزارة لم تتلق أية حالة مما تمَّ النشر عنه وتناقله.

وطلب أن يتمَّ التَّحقق من مثل هذه المقاطع قبل نشرها من مصادر موثوقة، والابتعاد عن المقاطع المفبركة والتي لا تستند إلى دليل.

ويلفت "أكيد" إلى عدد من التوجيهات التي يجب الانتباه إليها خلال نشر مثل هذه المقاطع في ظل وجود أزمة صحية تهدد حياة الإنسان، وهي:

أولًا: الانتباه إلى تحديد أهمية ما يُنشر بحيث لا يتم نشر مقطع مصوّر مشكوك بمصدره.

ثانيًا: في الأزمات الكبرى يجب التركيز على نشر المحتوى الجيّد والمفيد من معلومات صحيحة ودقيقة.

ثالثًا: استخدام منصّات النَّشر العلنية مثل "واتس أب وفيس بوك" لزيادة الوعي وتقديم معلومة تُسهم بحماية المجتمع.

تحقق

تحقق