"شبكة الجيل الخامس أسْهَمَت في تَفشّي كورونا" ... خبر غير صحيح

أكيد – دانا الإمام

تداول مستخدمون لوسائل التّواصل الاجتماعيّ خبراً غير صحيح مفاده أنّ شبكات الاتصالات من نوع الجيل الخامس تُسرّع من تفشّي فيروس "كورونا"  المستجدّ، وهو ما نشرته مواقع إخباريّة محليّة على أنّه "إشاعات ونظريّات مؤامرة".

المعلومات غير الصّحيحة المتداوَلة زعمت أنّ فيروس COVID-19ظهر لأوّل مرّة في مدينة "ووهان" الصّينيّة لأنّها بدأت باستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس مؤخراً، وأنّ الجائحة تنتقل إلى الدّول التي تستخدم شبكات الجيل الخامس.

ورصد "أكيد" ما تناقلته مواقع إخباريّة محليّة عن هذا الموضوع تحت عناوين: "بطل ملاكمة عالمي: ابراج الاتصالات سبب كورونا"، "إحراق أبراج شبكات الجيل الخامس في بريطانيا و السبب نظريات مؤامرة كورونا .. تفاصيل" و "كورونا تتسبب في إحراق أبراج شبكات الجيل الخامس في بريطانيا"، مع إشارة المواقع إلى أنّ المعلومات المتداوَلة هي "شائعات" وأفكار "غريبة".

في بريطانيا، أقدم أشخاص على استهداف وحرق عدة أبراج اتصالات خلوية في عدّة مناطق؛ لإيمانهم بنظريات مؤامرة تم تداولها عبر الإنترنت عن تفشّي فيروس "كورونا" عبر شبكات الجيل الخامس، إمّا لأنّها تُضعف المناعة أو لأنّ الفيروسات تنتقل عبرها، على حدّ قولهم.

كما تَعرّضَ عدد من مهندسي الاتّصالات المشرفين على الشّبكة في المملكة المتّحدة إلى تهديدات واعتداءات جسديّة ولفظيّة؛ لأنّهم "يُعرّضون حياة الآخرين للخطر"، بحسب من يصدّقون نظريّة المؤامرة هذه.

إلّا أنّ هيئة البثّ البريطانيّة (بي بي سي) نقلت عن علماء بريطانيين قولهم إنّ نظريّات المؤامرة التي تدّعي انتشار الفيروس عبر شبكة الجيل الخامس "عارية تماما عن الصحّة"، مؤكّدين استحالة انتقال الفيروسات أو أيّ كائنات حيّة عبر الشبكة.

أمّا بخصوص ما يقال عن أنّ هذه الشبكات تُضعف جهاز المناعة لدى الإنسان، قال الدكتور "سايمون كلارك"، وهو بروفيسور علم أحياء الخلايا في جامعة "ريدنج" البريطانيّة، إنّ قوّة جهاز مناعة الإنسان قد تنخفض لعدّة أسباب مثل الشعور بالتّعب، أو عدم  تناول غذاء متوازن. وأضاف أنّ هذه التغيّرات لا تجعل الشّخص أكثر عرضة للإصابة ب "كورونا".

وأوضح أنّ موجات الراديو، مثل التي تصدر عن شبكات الجيل الخامس، تتسبّب برفع درجة حرارة الجسم عند التّعرّض لها، لكنّها لا توّثر بأيّ شكل على جهاز المناعة.

موجات شبكات الجيل الخامس وأجهزة الهاتف النقّال ذات تردّدات متدنّية، وليس لها قدرة على تدمير خلايا جسم الإنسان، على عكس الأشعّة السينيّة (أشعّة إكس) ذات التّردّد العالي، والتي تُستخدَم لأغراض طبيّة في المستشفيات تحت إشراف مختصّين.

منظّمة الصحّة العالميّة قالت في نشراتها التّوعويّة إنّ العدوى بفيروس "كورونا" المستجدّ تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند سعال المصاب بالمرض، إضافة إلى لمس أسطح تتواجد عليها هذه القطيرات، ولم تذكر المنظّمة أنّ الفيروسات تنتقل عبر شبكات الاتصالات.

هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في الأردنّ أعلنت في أيلول 2019 عن استعدادها لإدخال خدمات الجيل الخامس إلى السّوق المحلّي، وأضافت أنّها خاطبت شركات الاتصالات الرّاغبة بإجراء تجارب فنيّة لتشغيل شبكة الجيل الخامس، لكن لم يتم الإعلان رسمياً عن بدء تشغيل هذه الخدمة.

ويُجدّد "أكيد" دعوته إلى مستخدمي وسائل التّواصل الاجتماعيّ بضرورة التحقّق من صحّة المعلومات ودقّتها قبل إعادة نشرها؛ لتجنّب نشر الشّائعات والمعلومات المغلوطة.

تحقق

تحقق