51 شائعة في شهر أيَّار.. منها 38 حول فيروس "كورونا" وبنسبة 74.5%

أكيد-آية الخوالدة– سجَّل شهر أيَّار من العام 2020، ارتفاعًا جديدًا في عدد الشَّائعات التي نشأت وتمَّ تداولها خلاله، لتصل إلى 51 شائعة، بزيادة شائعتين عن شهر نيسان الماضي، والذي بلغ عدد الشَّائعات فيه 49 شائعة.

ورصد "أكيد" خلال شهر أيَّار 38 شائعة تعلقت بتداعيات فيروس "كورونا" المستجدّ وبنسبة بلغت 74.5 بالمئة، فيما تعلّقت بقية الشائعات بمواضيع أمنية واقتصادية لا علاقة لها بالفيروس.

وتصدّرت مواقع التواصل الاجتماعي نشر الشائعات وترويجها خلال شهر أيار وبلغ عددها 38 شائعة وبنسبة بلغت 74.5 بالمئة، وارتفع دور الإعلام في ترويج الشائعات أيضًا، حيث روّج لـ 13 شائعة وبنسبة 25.5 بالمئة.

 مصدر الإشاعة حسب الجهة

تناول "أكيد" وعبر منهجيّة كميّة وكيفيّة، موضوعات الشائعات المنتشرة عبر المواقع الإخباريّة الإلكترونيّة، وشبكات التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام، وتبيّن أنّ حصّة المصادر الداخليّة، سواء مِنصّات تواصل أو مواقع إخباريّة بلغ 48 شائعة من حجم الشَّائعات لشهر أيار، وبنسبة بلغت 94.2 بالمئة، فيما صدرت 3 شائعات عن الجهات الخارجيّة وبنسبة بلغت 5.8 بالمئة.

 

مصدر الشَّائعة حسب وسيلة النشر

تبيّن من خلال الرَّصد أنّ 38 شائعة كان مصدرها وسائل التواصل الاجتماعيّ وبنسبة 74.5 بالمئة، صدرت 37 منها من منصّات التواصل المحليّة وبنسبة بلغت 97.3 بالمئة، فيما صدرت شائعة واحدة عن منصات تواصل لأردنيّين في الخارج وبنسبة 2.7 بالمئة.

وبلغ عدد الشَّائعات التي روّج لها الإعلام 13 شائعة وبنسبة بلغت 25.5 بالمئة، صدرت 11 شائعة منها عن وسائل الإعلام المحليّة بنسبة بلغت 84.6 بالمئة، فيما صدرت شائعتان عن وسائل إعلام عربيّة وإقليميّة وبنسبة بلغت 15.4 بالمئة.

مضامين الشَّائعات

تساوى عدد الشَّائعات التي تعلَّقت بالشَّأن الاجتماعي والأمني، حيث بلغ كل منها 8 شائعات وبنسبة 15.7 في المئة لكل منها، فيما بلغ عدد الشائعات التي تناولت الشَّأن الصِّحي النسبة الأعلى بواقع 13 شائعة وبنسبة 25.5 بالمئة، فيما سجّل شهر أيار 11 شائعة تعلقت بالشَّأن العام وبنسبة بلغت 21.5 بالمئة، بينما سجّل شهر أيار 6 شائعات حول الشَّأن الاقتصادي وبنسبة 11.8 بالمئة، كما حصلت الشائعات حول الشأن السياسي على النصيب الأقلّ حيث بلغ عددها 5 شائعات بنسبة 9.8 بالمئة.

 

انتقال الشَّائعات من التواصل الاجتماعيّ إلى الإعلام

 

انتقلت 3 شائعات خلال شهر أيار من مواقع التَّواصل الاجتماعيّ إلى المواقع الإخباريّة وبنسبة بلغت 5.8 بالمئة، وهي نسبة منخفضة مقارنة بشهر نيسان الماضي، حين انتقلت 4 شائعات من التواصل الاجتماعيّ إلى الإعلام وبنسبة بلغت 8 بالمئة.

ونشرت مواقع إخباريّة محليّة خبرًا حول نية الحكومة إعادة فتح المساجد، بعد أن تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ قرارًا معنونًا بـ عاجل، يضم خبرًا منسوبًا للمكتب الإعلامي في وزارة الأوقاف، حول قرار الوزارة فتح المساجد لصلوات الجماعة كافة منذ يوم الاربعاء 27 أيّار مع الالتزام بالضوابط الصحية وإجراءات السلامة، الأمر الذي نفاه الناطق الإعلاميّ باسم الوزارة حسام الحياري، موضحًا أنه لم يصدر عن الوزارة أي قرار يتعلق بإعادة فتح المساجد.

 أبرز الشائعات وِفْق موضوعاتها:

من أبرز الشائعات التي رصدها "أكيد"، وانتشرت بشكل واسع عبر المنصّات الاجتماعيّة والوسائل الإعلاميّة، وِفقاً للموضوعات التي اعتمدها الرصد:

شائعات تتعلق بقضايا الشَّأن العام:

استحدَثَ مرصد "أكيد" منذ بداية شهر "أيار" تصنيفاً جديدًا لمواضيع الشَّائعات التي تتعلق بقضايا الشَّأن العام، مثل القضايا المتعلقة بالتربية والتعليم، والتعليم العالي، والمتعلقة بالقطاع النقابي، والقرارات التي تخصّ الأعياد الرسميّة والوطنيّة.

ومن الشائعات التي انتشرت مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتعلَّقت بقضايا الشأن العام، تعرض مدينة العقبة لهزة أرضية صباح يوم الخميس السابع من أيار، والتي نفاها رئيس مرصد الزلازل الأردني الدكتور محمود القريوتي، موضحًا أنَّ المرصد لم يسجّل أيّة هزّة أرضيّة في مدينة العقبة، وهو الجهة الوحيدة المخولة رسمياً الإعلان عن مثل هذه الأنشطة الزلزاليّة محليًا.

وتداولت وسائل إعلام محلية ومواقع تواصل اجتماعي معلومات حول أوزان العلامات النسبية لمنهاج الثانوية العامة، والتي نفتها وزارة التربية والتعليم، موضحة أنَّ كلّ ما يُنشر غير دقيق وليس صحيحًا، حيثُ سَيُقرّ مجلس الامتحان العام، الأوزان بشكل نهائيّ في وقت لاحق.

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق أنَّ ما تمَّ تداوله حول موضوع النجاح التلقائي لطلبة الجامعات الأردنية غير دقيق ومُجتَزَأ من سياقه، مبيّناً أنَّ قرار مجلس التعليم العالي باعتماد الامتحانات الإلكترونية تم اتخاذه بإجماع جميع أعضاء المجلس، بالإضافة إلى رؤساء الجامعات الحكوميّة والخاصة.

الشائعات المتعلّقة بالقطاع الصحي: تنوّعت الشَّائعات المتعلقة بفيروس "كورونا" المستجدّ وما تبعه من تداعيات وإجراءات في شهر أيّار، منها ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول عدم خضوع 15 مسافرًا اردنيًا قدموا من سويسرا للحجر الصحي، حيث أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أنَّ جميع العائدين من الخارج يخضعون للحجر الصِّحي الاحترازي لمدة 17 يومًا في المواقع المخصّصة لذلك.

ونفى متصرف لواء الهاشمية في محافظة الزرقاء الدكتور مالك خريسات تسجيل إصابات بفيروس كورونا في اللواء، بعدما تداول العديد من ناشطي التواصل الاجتماعي معلومات غير صحيحة حول إصابة شخصين.

ونشرت مواقع إخباريّة محليّة تقريراً حول دخول 245 سائقًا إلى المملكة دون إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا ومن بينهم السائق المصاب في محافظة المفرق، والتي أوضحها وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، مبينًا أنَّ دخول هؤلاء السائقين إلى المملكة كان قبل تاريخ العاشر من نيسان، وقبل إلزام السائقين العائدين من الخارج بإجراء الفحص بعد اكتشاف حالة الإصابة الأولى بينهم، وأنَّ السائق المصاب في محافظة المفرق خضع للفحص على الحدود وكانت نتيجته سلبيّة "غير مصاب".

الشائعات الاقتصاديّة:

من أبرز الشائعات الاقتصادية خلال شهر أيّار، ما تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لصورة كتاب صادرة عن وزير المياه المهندس رائد أبو السعود، يتضمن رفعًا لأثمان المياه اعتباراً من تاريخ الأول من نيسان الماضي، حيث نفى النَّاطق الرسمي باسم وزارة المياه والرَّي عمر سلامة صحّة هذه المعلومات، نافيًا أن يكون هنالك أيّ رفع لأثمان المياه، فيما يتضمّن الكتاب توحيد أسعار شرائح المياه بجميع المناطق، دون أي رفع على المواطن لسعر المتر المكعب الواحد.

ونشرت مواقع إخباريّة محليّة أخباراً حول قرار الحكومة تمديد عمل المطاعم ومحال الحلويات حتى الساعة التاسعة مساء، الأمر الذي نفاه نقيب أصحاب المطاعم الشعبية ومحال الحلويات، مبينًا أنَّه تمَّ مراسلة الجهات الرسميّة وطلب تمديد ساعات عمل المطاعم، إلا أنَّه لم يتم اتخاذ أيّ قرار رسميّ بشأنه.

وحول ما نشرته مواقع إخبارية محلية عن امتناع احدى المدارس الخاصة عن دفع رواتب معلميها خلال الأشهر الثلاث الماضية وتجاهل وزارة العمل، أوضحت الناطق الإعلامي باسم وزارة العمل غيداء العواملة، أنَّ المدرسة المشار اليها، تمت مخالفتها وِفقاً للقانون وتحويلها إلى المدّعي العام.

الشَّائعات السِّياسيّة: 

من أبرز الشائعات السياسيّة التي انتشرت خلال شهر أيّار، والتي تمّ تداولها بشكل واسع عبر مواقع التَّواصل الاجتماعي، نية الحكومة وقرارها المرتقب فتح حدود المملكة بتاريخ 20/6/2020 دون حجر للقادمين، الأمر الذي نفته الجهات الرسميّة موضحة أنَّ هذه الأنباء غير صحيحة، ولم يتم اتخاذ أيّ قرار بهذا الشأن.

ونفت الجهات الحكومية ما تم تداوله حول قيام الحكومة بتكليف مؤسسة للدراسات والأبحاث، تعود ملكيتها لإحدى موظفات رئاسة الوزراء، بإجراء استطلاعات رأي، يُعبّر من خلالها المواطنون عن ثقتهم بالقرارات التي اتخذتها الحكومة فيما يخصّ جائحة "كورونا"، حيث أوضحت الجهات الحكومية أنه لا صحّة على الإطلاق لهذه المعلومات.

الشائعات الاجتماعيّة: 

ومن الشائعات الاجتماعية التي انتشرت بداية شهر أيّار، ونفاها مرصد "أكيد"، ما نشرته وسيلة إعلاميّة إقليميّة حول وفاة أول وزير إعلام في الأردن، الإعلامي صلاح أبو زيد، حيث أوضح نجله لـ "أكيد" أنّ والده بخير وصحّته جيّدة ولا صحّة لما تمّ نشره.

فيما تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ عدداً من الصور، للنائب محمد نوح القضاة، داخل مركبته ويحيط به جمهور كبير من المواطنين، مع تواجد كثيف للأجهزة الأمنيّة، على أنّ الصور حديثة، وخلال توزيع القضاة مساعدات للمحتاجين، الأمر الذي تحقّق منه "أكيد" وتبيّن أن الصور قديمة، والمعلومات المتعلّقة بها غير صحيحة، إذ إنَّها تعود إلى اليوم الثامن عشر من شهر أيلول في العام 2015، حينما ألقى الدكتور محمد نوح القضاة خطبة الجمعة في مسجد سحاب الكبير.

ومن الشائعات التي تعلقت بالشَّأن الاجتماعي خلال شهر أيّار، إقامة كل من مدير مستشفى الأمير حمزة عبد الرزاق الخشمان ورئيس بلدية المفرق عامر الدغمي، وليمة إفطار، حيث نفى الخشمان المعلومات التي تم تداولها حول إقامته وليمة إفطار لأكثر من 50 شخصًا داخل قاعة ضيقة في المستشفى، موضحًا أنّ ما حصل هو اجتماع عمل لمدراء دوائر اقسام المستشفى والبالغ عددهم 21 شخصا، وتناول كل منهم وجبة إفطاره لوحده بداخل مكتبه.

ونفى رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر الدغمي صحّة ما تمّ تداوله عبر منصّات التواصل الاجتماعي عن إقامة مأدبة إفطار لوزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري وعدد من زملائه رؤساء البلديات في منزله.

الشائعات الأمنيّة: 

نفت الجهات الأمنيّة عدّة شائعات خلال شهر أيّار، من أبرزها فيديو تمّ تداوله بشكل واسع عبر منصّات التواصل الاجتماعي، ونفى صحّته الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن العام المقدّم عامر السرطاوي، موضحًا أنَّ الفيديو الذي تمَّ نشره أحد الاشخاص من ساحة نور الاردن لحجز المركبات مدعيا أن هذه المركبات الموجودة بالساحة، هي التي تم حجزها بموجب أوامر الدفاع، هي ساحة مُخصصة ومُعتمدة منذ سنوات طويلة لحجز المركبات الصادرة بها أحكام أو طلبات قضائيّة، ومعظم المركبات داخلها مضى عليها أشهر وسنوات، بحكم كونها محلّ خلاف قضائيّ أو حجز تحفظيّ أو طلب تنفيذيّ.

ومن الشائعات التي نفتها الأجهزة الأمنية أيضًا ادعاء أحد الاشخاص تعرضه للإساءة داخل أحد مراكز التوقيف والتصوير أثناء التفتيش، وأوضحت الأجهزة الأمنية بعد الرجوع للكاميرات الموجودة داخل مركز التوقيف أنّ ما ادعاه، عار عن الصحة وتمّ التعامل معه وِفق الأصول المتبعة.

كما نفت الجهات الأمنيّة صحّة فيديو متداول عبر المنصات الاجتماعية يظهر مشاجرة تخللها إطلاق عيارات نارية، على أنها حادثة وقعت داخل الأردن، موضحة أنَّها حصلت خارج المملكة وفي إحدى الدول المجاورة.

ويرى مرصد "أكيد" أنّ القاعدة الأساسيّة في التعامل مع المحتوى الذي يُنتجه مستخدمو التواصل الاجتماعيّ هي عدم إعادة النشر إلا في حال التحقّق من مصدر موثوق، وأنّ الاعتماد على مستخدمي التواصل الاجتماعيّ كمصدر للأخبار دون الأخذ بالاعتبار دقّة هذه المعلومات من عدمها يتسبّب في نشر الكثير من الأخبار غير الصحيحة وبالتالي ترويج الشائعات.

من هنا اعتمد رصد "أكيد" على تحديد الشائعات الواضحة بأنّها غير صحيحة، أو تلك الأخبار التي ثبت عدم صحّتها بعد نشرها خلال الأيّام التي تلت النشر.

وطوّر "أكيد" مجموعة من المبادئ الأساسيّة للتحقّق من المحتوى الذي يُنتجه المستخدمون، وبصرف النظر عن نوع المحتوى، إن كان مرئيّاً، أو مكتوباً، أو حتى مسموعاً، والتي توضّح ضرورة طرح مجموعة من الأسئلة قبل اتخاذ قرار نشر المحتوى المنتَج.

يُذكَر أنّ "أكيد" قام بتطوير منهجيّة لرصد الشائعات، حيث تمّ تعريف الشائعة بأنّها "المعلومات غير الصحيحة، المرتبطة بشأن عام أردني، أو بمصالح أردنيّة، والتي وصلت إلى أكثر من (5) آلاف شخص تقريباً، عبر وسائل الإعلام الرقميّ".

وعادة ما تزدهر الشائعات في الظروف غير الطبيعيّة، مثل أوقات الأزمات، والحروب، والكوارث الطبيعيّة.. وغيرها، ولكن هذا لا يعني "عدم انتشارها" في الظروف العاديّة، ومن المعروف أنّ الشائعات تُروّج بشكلٍ ملحوظ في بيئات اجتماعيّة، وسياسيّة، وثقافيّة دون أخرى، ويعتمد انتشارها على مستوى غموضها، وحجم تأثير موضوعها.

تحقق

تحقق