"إصابة ملك وملكة النرويج بفيروس كورونا" .. خبر غير صحيح

أكيد - آية الخوالدة - نشرت وسائل إعلام محلية أخباراً تناولت إصابة ملك وملكة النرويج بفيروس كورونا، وأنه تم وضعهما وأعضاء من الحكومة في الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19)، الأمر الذي تحقّق منه أكيد وتبيّن عدم دقته.

 

 أوضح البيان الصادر عن الديوان الملكي النرويجي والمنشور في وكالة الأنباءالنرويجية، أنّ الملك والملكة غير مصابين بالفيروس ولا تظهر عليهم أية أعراض، لكنهم قرروا الخضوع لعزل ذاتي وبشكل وقائي، والالتزام بالقواعد الجديدة الصارمة التي فرضتها دولة النرويج على جميع القادمين من دول ظهر فيها الفيروس. 

 

هذا وفرضت النرويج إجراءات وقائية تُعدّ الأقوى منذ الحرب العالمية الثانية، حيث أعلنت عن إغلاق المدارس وطالبت كل من يصل إلى النرويج من مناطق خارج بلدان الشمال الأوروبي إلى الحجر الصحي لمدة 14 يومًا في المنزل، الأمر الذي ينطبق على الملك هارالد والملكةسونيا الذين أجريا زيارة إلى الأردن خلال الأسبوع الماضي. 

 

وهنا يُذكّر "أكيد" بضرورة تحلّي الإعلام بالمسؤولية في أوقات الأزمات، وأن يتحقّق من المعلومات قبل نشرها، تجنّباً لإثارة الفوضى وبثّ الرعب في قلوب الناس، وبخاصةٍ لما لهذا الموضوع من حساسية وتأثير على حياة الآخرين.

تحقق

تحقق