مخالفات مهنيّة وأخلاقيّة في نشر صور "طفلة أكلتها الحشرات"

أكيد – دانا الإمام

نشر موقع إخباريّ محليّ خبراً تضمّن مخالفات مهنيّة وأخلاقيّة عديدة، عن رضيعة تمّ العثور عليها في إحدى غابات روسيا وقد أكلتها الحشرات وكانت على وشك الموت، وأرفق الموقع صوراً مؤذية للطفلة.  

ورصد "أكيد" عدّة مخالفات مهنيّة وأخلاقيّة في المادّة، أبرزها نشر صور الطفلة وقد بدت لدغات الحشرات واضحة على عينيها وأُذنيها، وظهورها في حالة ضعف جسديّ شديد، وهو ما يتنافى مع أُسس تغطية الجرائم والحوادث التي يتعرّض لها الأطفال.

ويُذكّر المرصد بأنّ المبدأ الأساس في التّغطيات الصّحفيّة التي تخصّ فئة الأطفال هو احترام كرامة الطّفل وحقّه في الخصوصيّة، ووضع ذلك فوق كلّ اعتبار.

وكان "أكيد" قد نشر في وقت سابق تقريراً متخصّصاً تناول فيه المُمارسات الفضلى التي يُنصح الصّحفيين باتّباعها خلال التّغطيات التي تخصّ الأطفال، ومراعاة عدم الإسهام في تثبيت وصمة ما أو تسليط الضّوء على ما قد يُسبّب الأذى للطفل من أضرار جسديّة أو نفسيّة، أو ما قد يُعرّضه لتمييز أو رفض في مجتمعه المحليّ.

كما أنّ المادّة المُخالِفة لا تحمل أيّ قيمة إخباريّة للقارئ المحليّ، لا بل إنّ خُلوّ عنوان المادّة الصّحفيّة من تحديد مكان الحادثة قد يُعطي انطباعاً لدى مُتابعي الموقع الإخباريّ أنّ الحادثة وقعت في الأردنّ.

ويُجدّد "أكيد" دعوته وسائل الإعلام للامتناع عن نشر ما لا يحمل أيّ قيمة إخباريّة، إضافة إلى الالتزام بـ معايير مهنيّة وسائل الإعلام والأداء الإعلاميّ التي تحثّ على مراعاة الكرامة الشّخصيّة للإنسان بشكل عام.

كما يدعو "أكيد" وسائل الإعلام إلى الاهتمام بقضايا وشؤون الجماعات الخاصّة، منها الأطفال، وتسليط الضّوء عليها دون المساس بخصوصيّتهم.

 

تحقق

تحقق