مواقع إخباريّة ترتكب مخالفة أخلاقيّة بنشرها مقطعاً مُصوّراً مُخلّاً بالآداب

أكيد – آية الخوالدة

نشر موقع إخباريّ محلّيّ مقطعاً مُصوّراً مُخلّاً بالآداب ومنافياً لأخلاق المجتمع تحت عنوان "بعد اللانسر.. شاب وفتاة يتبادلون القبل داخل "التكسي" في العاصمة عمان"، مُرتكبين بذلك مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة.

الفيديو الذي بلغت مدّته ثلاثين ثانية، أظهر مشهداً منافياً للآداب داخل مركبة نقل عام "تكسي"، وتمت تغطية نمرة المركبة، حيث أشار الموقع الإخباريّ إلى قيامه بنشر الفيديو نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعيّ، وسرعان ما أعادت نشره مواقع إخباريّة محليّة أخرى، كما لجأت هذه المواقع إلى استخدام المصطلحات المثيرة لجذب القارئ وربطها بفيديو غير أخلاقيّ قديم، متناسية أهمّ المعايير المهنيّة في كتابة العنوان الخبريّ وتقديم المصلحة العامة على غيرها.

وقعت الوسائل الإعلاميّة التي نشرت الفيديو في مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة بنشرها مثل هذا المحتوى المسيء، حيث تنصّ مواثيق الشرف الصحفيّ جميعها بالإضافة الى القوانين الناظمة للعمل الإعلامي على ضرورة الابتعاد عن نشر المحتوى الجنسيّ أو الإباحيّة الضارّة، والابتعاد عن الإساءة للحياة الخاصَّة للأفراد، بالإضافة إلى احترام كرامة الإنسان وقيّم الأسرة والمجتمع، والالتزام بالهويّة الوطنيّة والثقافة المحليّة.

كما أنّ مثل هذه الأخبار والصور والفيديوهات تُشكّل انتهاكاً لمنظومة المعايير المهنيّة والأخلاقيّات الصحفيّة، والتي تُعدّ غير أخلاقيّة وغير مناسبة لطرحها في الإعلام، ولا تُناسب الفئات العمريّة جميعها التي تتلقّى الأخبار عبر المواقع الإخباريّة.

ويلفت "أكيد" الانتباه إلى ضرورة احتكام الوسائل الإعلاميّة إلى القيمة الإخباريّة فيما ينشرون، وتقييم الفائدة المرجوّة من نشر الصور والمقاطع المصوّرة، وفيما إذا كان نشرها يقع تحت باب حق الناس بالمعرفة أم لا.

تحقق

تحقق