مخالفة مهنيّة في نشر فيديو شخص تعرض للعقر

أكيد – آية الخوالدة

نشر موقع إخباريّ محليّ تقريراً بعنوان "كلب يعقر شاب أردني في إربد"، وأرفقه بفيديو مدته دقيقة و12 ثانية، يُظهر الشاب الذي تعرض للعقر، خلال انتظاره لتلقي العلاج من فريق الدفاع المدني.

وارتكب الموقع الإخباري مخالفة مهنيّة وأخلاقيّة في التعدّي على خصوصية أحد الأشخاص، من خلال نشر فيديو له خلال لحظة ضعف يمر بها، كما أوضح الموقع في متن التقرير أنه نشر الفيديو نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي لم يحصل موافقة الطرف المعني بالنشر.

وتعتبر حوادث اعتداء الكلاب الضالة على الأشخاص – وفقا للتقرير - مُتكررة في مختلف أنحاء المملكة، لكن الموقع الإخباري لم يُعالج الموضوع بطريقة مهنيّة من خلال التواصل مع الجهات المعنية المسؤولة عن احتواء هذه الظاهرة، وإنَّما اكتفى بالاعتماد على روايات مواطنين مجهولي الهوية، والتعبير عن انزعاجهم من انتشار الحيوانات الضالة.

ويرى مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد) أن نشر الفيديو لا يُقدم أية قيمة إخبارية للجمهور، كما أنَّه يتسبب بإلحاق الضرر بالشخص المُصاب، وقدَّمه خلال لحظات ضعف إنسانية يمر بها، من دون تَمّويه أو تغطية وجهِه. 

وكان الأَوْلى أن تكون هناك عملية موازنة بين القيّمة الخبرية لنشر مقطع الفيديو، والإساءة التي قد يتعرض لها الشخص نتيجة ظهوره بهذه الوضعية في المقطع.

ويُعد نشر الفيديو مخالفة للمبادئ الأخلاقيّة لوسائل الإعلام التي تؤكد على ضرورة احترام كرامة الإنسان وقيّمة الحياة الإنسانية، وعدم إظهاره في حالة ضعف، إضافة للابتعاد عن الإساءة للحياة الخاصة للأفراد.

ووفقًا لـ"أكيد" فإن فِعْل النشر يخالف معيار الإنصاف والنزاهة الذي حثّ على الابتعاد عن التسبب بالألم أو الحرج أو إلحاق الضرر بالأشخاص المعنيين بالأخبار، والالتزام بالإطار القانوني في حماية الخصوصية بما لا يتناقض وحق المجتمع بالمعرفة، وعدم نشر الصور التي تسيء للأفراد الذين تدور حولهم الأخبار إذا كانت الإساءة أكبر من القيمة الإخبارية للصورة.

تحقق

تحقق