فقدان (غزلان دبين) قضية وثقها تقرير لديوان المحاسبة في 2013

أكيد- أنور الزيادات

شغلت قضية إعلان وزارة الزراعة إختفاء وفقدان أكثر من مئة غزال من محمية دبين الرأي العالم المحلي، بعد نشر كتاب موجه من وزير الزراعة خالد الحنيفات الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بتحويل القضية للتحقيق.

ونشرت وسائل إعلام ما يزيد على 70 مادة إخبارية حول الموضوع خلال الأيام الماضية، لم تشر في أغلبها الى أن هذه القضية مكررة وسبق أن وثق تقرير لديوان المحاسبة نشر في حزيران 2013 ،  فقدان 132 غزالا استراليا من محمية دبين، الأمر الذي نفته وزارة الزراعة حينها على لسان مديرها في جرش.

ومن العناوين التي تناولت القضية" التحقيق في فقدان قطعان من الغزلان من محمية جرش"  "التحقيقات الأولية … غزلان محمية دبين سُرقت ، تفاصيل جديدة، فقدان 100 غزال من محمية جرش .. والزراعة تحقق، "دبين": فقدان (100) رأس من الغزلان وإحالة الملف إلى " الفساد"، (شبھة إھمال) في قضیة فقدان الغزلان، التحقيق في فقدان قطعان من الغزلان من محمية جرش، مصادر: سرقة أكثر من 100 غزال من "دبين"، دبين": فقدان (100) رأس من الغزلان وإحالة الملف إلى " الفساد"، الزراعة تكشف كواليس قضية الغزلان المفقودة ، 100 رأس من الغزلان تبخرّت.. التحقيق يجب أن يبدأ بالوزير أولاً، ما قصة الغزلان المفقودة في دبين ؟، ما هي حقيقة سرقة وفقدان 100 غزال في "دبين" ؟، وزير الزراعة يحيل ملفات شبهات فساد لهيئة النزاهة  لتحقيق فيهاالاردنيون يسعون لفك شيفرة اختفاء غزلان دبين، الغزلان تفجر قضية فساد كبرى في الأردن.

وخلال تتبع مرصد مصداقية الإعلام الأردني (أكيد) لما نشر ظهر تباينا من موقع الى أخر، بشكل أكبر في العناوين وأحيانا بالمضامين، واعتمدت العديد من المواقع بمتابعة الخبر على ما وصفتها بالمصادر، وهي مصادر مجهولة لا يمكن أغلب الأحيان التحقق من مصداقيتها.

 وظهر من خلال الرصد تباينا في الأخبار بوصف الحالة، فهناك من اعتبر سبب إختفاء الغزالان الإهمال، فيما وسائل إعلام أخرى أشارت الى أن الغزلان تعرضت للسرقة، كما أن مواقع إخبارية نسبت الإختلاف في الأرقام الى خلل في عملية الاستلام والتسليم عند عد الغزلان، لكن أغلب المواقع ألمحت الى أن هذه القضية هي قضية فساد.

الإختلاف الأخر في الأخبار كان حول عدد الغزلان التي فقدت أو اختفت، وهو أمر مبرر فجميع الأرقام كانت عبارة عن تقديرات، ووسط غياب سجل يحفظ بيانات الغزلان في المحمية تبقى جميع الأرقام تقديرات، فعند عد الغزلان تبين وجود 176 غزالا في المحمية، فيما تراوح تقدير عدد الغزلان المفترض منطقيا 400 غزال، لكن بعض التقديرات تراوحت من 325 الى 350..الخ، ولهذا تباينت الأرقام حول الغزلان المفقودة.

وقال مدير زراعة جرش الدكتور عبد الحافظ أبو عرابي لمرصد مصداقية الاعلام الأردني (أكيد)، "خلال جولة للإطلاع على محمية دبين لاحظ أن عدد الغزالان في المحمية لا يتناسب مع الأرقام الموجودة على الكشوف والتقديرات التي تشير الى أن عددها يقارب 350 غزالا".

وأوضح بأن هذه الجولة كانت الأولى له على المحمية بعد استلامه مهامه في الثالث من كانون الثاني الماضي، مشيرا إلى أنه عندما رأى أن هذه التقديرات لا تتطابق الأرقام الموجودة على الكشوف عمل على تشكيل لجنة لعد الغزلان المتواجدة في المحمية وبكادر وصل الى 20 عاملا للوصول الى العدد الصحيح والدقيق لها، وتبين وجود 176 غزالا.

وأضاف هذه الفروقات بين التقديرات والأرقام الحقيقية شكلت حالة من الريبة بالنسبة لنا، وقد أخذت متابعة هذه القضية مسارين الأول عدد الغزلان الموجودة والفارق في التقديرات، والمسألة الأخرى متعلقة بصرف الأعلاف فقد كانت تصرف أعلاف خلال الفترة الماضية لإطعام 400 غزال.

وقال أبو عرابي "على إثر عملية العد الأخيرة خاطبت مديرية زراعة جرش الوزارة، ليتم تشكيل لجنة تحقيق في ملف الغزلان المفقودة".

وأضاف "لا يمكن التعامل مع هذه المحمية عبر التقديرات فهل يعقل انه منذ انشاء المحمية قبل 17 عاما لا يوجد بيانات أو تنظيم، موضحا أنه لا بد من وجود "سجل مزرعي" لكل غزال في المحمية، يحمل التفاصيل الخاصة به، فمثلا عند الولادة يكتب ولادة وأن المولود ذكر أو أنثى وفي حال نفوق الحيوان يكتب تاريخ العثور عليه نافقا، كما يتم تسجيل أية حالات وبائية تتسبب بوفيات الغزلان.

وكان الرأي العام المحلي انشغل في العام 2013 أيضا بقضية مشابهة لم يربطها أبو عرابي بهذه القضية، ففي ذلك الوقت نشرت وسائل إعلام محلية خبرا بعنوان "فقدان 132 غزالا من محمية دبين .. ومدير زراعة جرش ينفي  جاء فيه "أشار تقرير لديوان المحاسبة الى عدم وجود دقة في عملية إحصاء الغزلان الاسترالية في محمية دبين، فبموجب كتاب رقم 5/4 / 1 / 302 تبين أن عدد الغزلان 188 غزالاً في المحمية، علما أنه وموجب كتاب آخر رقم 5 / 4/ /161 فإن عدد الغزلان الاسترالية في المحمية يبلغ 320 غزالا، بفارق 132 غزالاً اختفت خلال خمسة شهور، ويعتقد أنها هربت أو اختفت بدون معرفة الأسباب و دون وجود ضوابط إتلاف، كما أن بعضها نفق بسب التغير المفاجئ في الخلطة العلفية، مما تسبب بحدوث تسمم معوي لها".

وفي ذلك الوقت كتب موقع إخباري خبرا بعنوان "كيف اختفت الغزلان الاسترالية ؟ جاء فيه "قال مواطنون إن الغزلان التي أعلن ديوان المحاسبة اختفائها  من محمية دبين في جرش تباع بإعلانات تجارية تنشر على صحيفة إعلانية متخصصة تتضمن وجود غزلان أسترالية معروضة للبيع في جرش، وعند عند الإتصال بواضعي الإعلان تراوحت الأسعار بين 600 الى  ألف دينار".

تحقق

تحقق