كيف أُرسي قواعد "التربية الإعلامية" لدى طفلي؟

ترجمة بتصرّف: رشا سلامة

  لعلّه ليس من الضروري تفنيد كل أمر أمام الطفل، حول ما إذا كان حقيقياً أم لا، بل الضروري هو تربية حسّ نقدي لديه يُمكّنه من التعامل مع ما يتلقّاه من معلومات ومواد إعلامية. وسيجد الأهالي أنهم يتعلّمون، بهذه الطريقة، من أطفالهم، بالقدر الذي يتعلّم فيه الأطفال منهم.

تؤهّلك التربية الإعلامية لطرح أسئلة حول موضوع ما، كما تؤهّلك لتدعيم وجهات نظرك بالأمثلة، وتجعل ذهنك حاضراً في تلقّي خبر ما والسؤال حول مصدره ومدى صحته ورأيك حوله.

تأهيل الأطفال إعلامياً أمر بالغ التأثير، وبوسعك البدء من إعلانات حبوب الإفطار والألعاب وغيرها من قطاعات يهتمّون بها، وبإمكانك المضيّ قُدماً بحسب اهتمامات الفئة العمرية؛ إذ سيكون مناسباً في وقت لاحق أن تناقش معهم فيديوهات "يوتيوب" والإعلانات المتعلقة بألعاب الفيديو، وما إلى ذلك.

وحين ينخرط أطفالك في تلقّي المواد الإعلامية عبر المذياع والتلفاز والإنترنت، فإن بوسعك حينها إرساء قواعد التربية الإعلامية لديهم، بشكل أكثر ثباتاً.

في ما يلي أهم الأسئلة التي يجدر بك طرحها لتربية أطفالك إعلامياً:

  • من صنع المادة الإعلامية؟

 

الإجابة هنا قد تكون شركة ما أو شخصية كوميدية ما أو أخرى مؤثرة على صعيد معين. عليك هنا أيضاً تنبيههم للمصادر المجهولة، وسؤالهم: لماذا تعتقد أن المصدر أبقى ذاته بصفة مجهولة؟

 

  • ما الهدف من المادة الإعلامية؟

 

هنا يجدر بك سؤاله إن كان فحوى المادة الإعلامية للتحذير من شيء أم لتغيير وجهة نظرك وسلوكك في جانب معين؟ هل تسعى هذه المادة الإعلامية لإضحاكك فحسب؟ هل تحثّك هذه المادة بشكل مباشر أو غير مباشر على شراء شيء ما؟

 

  • ما هي التقنيات المستخدمة في هذه المادة الإعلامية؟

 

حاول إعمال ذهن طفلك في هذا السؤال. اسأله عن التقنيات التي استُخدِمت في نقل المادة الإعلامية. هل هو النص فحسب، أم الصور أم الفيديو أم أي تأثيرات أخرى؟ اسأله إن كانت هذه المادة الإعلامية تتضمّن آراء لأشخاص ثقات؟ هل تحدّث فيها مختصّ في هذا الشأن أم شخصية ذات موثوقية؟

 

  • هل تقدّم هذه المادة الإعلامية معلومات كافية؟

 

استفسر من طفلك عمّا إذا كان قد تلقّى ما يكفيه من معلومات من خلال هذه المادة الإعلامية؟ هل كان بحاجة للبحث عن المزيد من المعلومات؟ هل كانت هذه المعلومات متوازنة: أي قدّمت وجهات نظر متعدّدة أم أنها كانت تتحدّث بلسان طرف دون آخر؟

 

  • ما الذي جعلتك المادة الإعلامية تشعر به؟

 

استفسر من طفلك عن المشاعر التي تركتها لديه هذه المادة الإعلامية، وعمّا إذا كان هنالك توجيهاً لمشاعره قد جرى من خلال المادة؟ وعمّا إذا كانت مشاعره حيال أمر ما قد تغيّرت جرّاء هذه المادة الإعلامية؟

رابط المادة الأصلي

تحقق

تحقق