ثلوج متراكمة ومنخفض قطبي الأسبوع المقبل.. خبر غير صحيح

أكيد - آية الخوالدة

تصدر عنوان "ثلوج متراكمة ومنخفض قطبي الأسبوع المقبل" صفحات المواقع الإخبارية ووسائل إعلامية في وصفها لمنخفضات جوية يتوقع أن تتعرض لها البلاد خلال الأيام المقبلة، حيث جانبت هذه العناوين الصواب وقدمت معلومات غير صحيحة.

ووقعت وسائل إعلامية في خطأ نقل تنبؤات جوية غير صحيحة عن فلكيين أردنيين أو مراكز أرصاد إقليمية، فيما نفت المراكز المختصة بالطقس محليا سقوط أية ثلوج حتى الرابع من كانون الثاني المقبل، مؤكدين أن المملكة "تشهد امتدادا لمنخفض جوي وتجددا لتساقط الأمطار ولا يتوقع سقوط أية ثلوج حتى بداية الأسبوع الثاني من كانون الثاني".

ونقلت مواقع الإخبارية عن مراكز التنبؤات توقعات وفرص ضئيلة بتساقط الثلوج، على أن عناوينها حملت تهويلا، فقد نقل موقع إخباري توقعات دائرة الأرصاد الجوية بوجود "فرصة ضعيفة خلال ساعات الليل أن تكون الهطولات المطرية مخلوطة بزخات ثلجية خفيفة" الا أن العنوان كان تحذير من تشكل السيول غداً الخميس وثلوج على المرتفعات.

ونشر موقع أخر النشرة الجوية لشهر كانون الأول الجاري، ذاكرا احتمالية تساقط الثلوج بنسب ضعيفة خلال نهاية الشهر وعنون التقرير ثلوج قادمة للأردن خلال الشهر الحالي .. تفاصيل، ونشر موقع إخباري أخر تحت عنوان الأردنيون على موعد مع عطلتين وثلوج، وأسندت المعلومة الى نشرات طقس دون ذكرها أو تحديدها.

وأكد مدير المركز الوطني للتنبؤات الجوية المهندس رائد رافد  في حديث مع "أكيد" أن "الشائعات التي تصدر بشأن الثلوج ليست بجديدة وتتكرر كل فصل شتاء، والسبب في ذلك يعود الى عدم التحقق سواء من المواطنين الذين يعيدون نشر مثل هذه التوقعات الخاطئة عبر منصاتهم الاجتماعية أو من خلال الصحفيين الذين ينقلون عن مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضاف أن "الاستعانة بأشخاص غير متخصصين للحديث عن الحالة الجوية سبب مهم في نشر المعلومات الخاطئة"، مضيفا "لاحظنا استعانة بعض المواقع الإخبارية بالفلكيين للحديث عن حالة الطقس وتوقع سقوط الثلوج وهم غير مؤهلين للخوض في هذا المجال".

وأكد رافد "ضرورة التحقق من خلال دائرة الأرصاد الجوية التي تعمل على مدار الساعة قبل نشر أية معلومات".

يذكر أن حالة الطقس وتوقع سقوط الأمطار والثلوج تشهد سنويا العديد من الشائعات والمعلومات غير الصحيحة وسبق أن أعد مرصد "أكيد" العديد من هذه التقارير بهذا الشأن، مثل مراكز التنبؤات الجوية تضع مصداقية وسائل الإعلام على المحك، وسائل إعلام محلية تنوع مصادرها لنقل الحالة الجوية.. والتهويل موجود ، كما أعد المرصد تقريرا حول "ممارسات فضلى في التغطية الإعلامية للأحوال الجوية".

تحقق

تحقق