استمارة تساعدكَ على تقييم مصداقيّة الأخبار

أكيد - ترجمة بتصرّف: -رشا سلامة -

   يجدر بك أن تكون واعياً حيال الأخبار التي تقرأ، وأن تغذّي حاسة الشكّ لديك وأن تطرح الأسئلة، لا أن تقبل الطروحات على علاّتها من دون تحقّق.

في ما يلي استمارة سريعة، مكوّنة من عشرة أسئلة؛ من شأنها مساعدتك على تقييم مصداقيّة الأخبار بين يديك.

إن كانت معظم الإجابات "لا"، فعلى الأغلب أنك تقرأ خبراً مفبركاً.

  1. التحقّق من الواجهة المرئيّة:  قد تستدلّ على زيف الموقع من خلال استخدامه الصور المسروقة ووجود إعلانات كثيرة بين صفحاته وعلى واجهته.

 بنظرة عامة، هل تصميم الموقع وواجهته على سويّة جيدة؟    نعم      لا

 

  1. التحقّق من الوسيلة الإعلامية: إن لم تكن قد سمعت سابقاً بهذه الوسيلة الإعلامية، فلعلّ البحث يفيدك.

هل تبيّن معك عند البحث أنّ هذه الوسيلة الإعلاميّة معروفة أو ذات مصداقيّة؟    نعم    لا

 

  1. التحقّق من الرابط: تستخدم معظم المواقع التي تحوي الأخبار المفبركة روابط مريبة تنتهي بـ .com.co أو .lo 

هل تجد الرابط الذي لديك مكتوباً بطريقة مألوفة؟    نعم      لا

 

  1. التحقّق من النبذة التعريفيّة التي يوردها الموقع عن ذاته: تقوم المواقع الموثوقة بكتابة نبذة تعريفيّة عنها، تتضمّن: عام التأسيس، والقائم على الموقع، والرؤية الإعلامية، بالإضافة إلى سُبل التواصل مع تلك المواقع.

هل توجد هذه التفاصيل في الموقع الذي تدقّق مواده؟  نعم     لا

 

  1. التحقّق من كاتب المادّة: لا تذكر معظم المواد المفبركة اسم الكاتب، ولكن إن وجدتَ خبراً ما مريباً وممهوراً باسم كاتب ما، فإنّ عليك البحث عن اسمه ومعرفة مدى شهرته ودرجة موثوقيّته.

 هل وجدتَ أن كاتب المادة شخصيّة موثوقة ومؤهلة؟    نعم    لا

 

  1. التحقّق من المتن: تستخدم معظم الأخبار المفبركة نبرة غاضبة أو انفعاليّة أو أنها تحاول تكريس وجهة نظر أحاديّة.

 اقرأ المادة أمامك بعناية، هل هي متوازنة ومنطقيّة؟   نعم     لا

 

  1. التحقّق من سويّة الكتابة: إن وجدتَ المادة التي بين يديك تعجّ بالأخطاء النحويّة والإملائيّة ، أو إن وجدتها مكتوبة بالأحرف الكبيرة فقط، أو تحتوي على كثير من علامات التعجب، فعلى الأغلب أنها مفبركة.

هل المادة التي بين يديك سليمة نحويّاً وإملائيّاً، وهل تستخدم الحروف بطريقة صحيحة؟    نعم     لا

 

  1. التحقّق من المصادر: كثيراً ما تُجهّل المواقع المفبركة المصادر التي تستقي منها أخبارها، أو أن تستقي المعلومات من مصادر غير موثوقة، أو أن تلغي وجود المصادر من الأساس.

هل كانت المصادر معروفة وموثوقة في المادة التي بين يديك؟   نعم    لا

 

  1. التحقّق من وجود مواد أخرى موازية: في حال قمت بالبحث عبر شبكة الإنترنت عن مواد موازية للمادة التي ترتاب منها فإنّك في العادة لن تجد أيّة مادة موازية، أو تجد القليل جداً منها، وهذا مؤشّر قويّ على أنّ المادة التي بين يديك مُفبركة.

 هل وجدتَ مواد موازية للتي بين يديك؟    نعم    لا

 

  1. التحقّق عبر المراصد: ثمّة مراصد موثوقة تساعدك على التحقّق من صحة المعلومة.

هل استعنتَ بأيّ من هذه المراصد لتُخبركَ أن المادة صحيحة أم مُفبركة؟      نعم    لا

تحقق

تحقق