كيف تتناوَل قضايا ذوي الإعاقة، بمهنيّة، في الإعلام؟

ترجمة بتصرّف: رشا سلامة -

كثيراً ما يُخفق الإعلام في التعامل مع ذوي الإعاقة، تارة من خلال الصور النمطيّة التي تُظهِرهم "عاجزين وغير قادرين على الإنتاج"، وتارة أخرى باستخدام نبرة الشفقة، عند الحديث عنهم، بهدف استدرار العطف.

تقع مثل هذه الأخطاء في وسائل الإعلام، وفي المحتوى الإعلانيّ، أيضاً، وفي الأعمال الفنيّة التي يحضر فيها ذوو الإعاقة بصور عدّة، من بينها: العاجز، أو الشرير، أو المُضحِك، أو العنيف، أو الحاقد على الأصحّاء، أو العبء على عائلته والآخرين، أو غير المؤهل جنسياًّ، وما إلى ذلك من صور مغلوطة ونمطيّة، تُسهِم في المزيد من إقصاء ذوي الإعاقة، وتقليل فرصهم في العمل والانخراط في الحياة الاجتماعيّة.

في ما يلي بعض التوصيات الإعلاميّة؛ للتعامل مع ذوي الإعاقة بمهنيّة:

  • انقل رواية ذوي الإعاقة، ولا تكتفِ برواية ذويهم.

 

  • لا تتطوّع لتفسير، أو تبرير، تصريحات ذوي الإعاقة.

 

  • تأكّد من الحصول على موافقتهم وموافقة ذويهم حول الظهور في الإعلام.

 

  • ابتعد عن تصوير المواقف الإنسانيّة الحرجة التي قد يقع بها ذوو الإعاقة، مثل التعثّر، أو السقوط أرضاً، وما إلى ذلك.

 

  • ابتعد عن المصطلحات غير المهنيّة مثل "معاق"، وكن طبيعياًّ عند تقديمك ذوي الإعاقة، كما تفعل حين تقدّم أيّة حالة اعتياديّة في الإعلام. لا تنزلق نحو فخّ الشفقة واستدرار عاطفة المتلقّي للرسالة الإعلاميّة.

 

  • ركّز على جوانب النجاح لدى ذوي الإعاقة، وابتعد عن المديح المبالغ فيه، والذي قد يُفسّر بطريقة غير مُنصفة. استخدم نبرة عاديّة في تسليطك الضوء على نجاحات ذوي الإعاقة، ولا تتطرّق خلال حديثك لعبارات من قبيل "على الرغم من إعاقة هذا الشخص، إلا أنّه أفلح في فعل كذا وكذا".

 

  • ركّز على قضايا ذوي الإعاقة مثل حقّهم في التوظيف، وحقّهم بوجود مرافق خدماتيّة ملائمة لهم، واحذر، في الوقت ذاته، من تصويرهم بالعاجزين. قدّم مطالبهم كما تفعل مع أيّة فئة لديها مطالب في المجتمع.

 

  • لا تُعمّم افتراضاتك، ولا تتحدّث باسم ذوي الإعاقة. استمع منهم مباشرة وانقل صوتهم للإعلام بمهنيّة ونزاهة.

 

  • اسعَ لتصحيح الصور النمطيّة الخاطئة الرائجة عن ذوي الإعاقة في وسائل الإعلام، من خلال النقد واقتراح الممارسات الفضلى.

 

  • ساهم في دعم أصحاب الميول الإعلاميّة من ذوي الإعاقة ومارس دورك في تأهيل الراغبين منهم بالعمل في ميدان الإعلام.

 

  • تأكّد من موافقة ذوي الإعاقة على ما يُصرّح به أهاليهم للإعلام. تذكّر أنّ هذا الشخص مؤهل وقادر على اتخاذ القرار حول الصورة التي يريد أن يبدو عليها. 

روابط المواد الأصلية:

https://www.nationaleatingdisorders.org/blog/how-media-failing-disabled-community

https://disability-studies.leeds.ac.uk/wp-content/uploads/sites/40/library/Barnes-Media.pdf

http://www.disabilityplanet.co.uk/critical-analysis.html

 

 

تحقق

تحقق