محادثة "واتس أب" بين "الإخوان" و"نِقابة المعلمين".. غير صحيحة

أكيد - آية الخوالدةتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي محادثة  كتابية  عبر تطبيق "واتس أب"، يبين محتواها أنَّها تمت بين نقابة المعلمين الأردنيين وجماعة الإخوان المسلمين في عمَّان، وتشير إلى "خطة عمل لطرح أكثر من قضية لتأجيج الرأي العام في الأردن وأهمها إضراب المعلمين"، والتي تحقَّقَ منها "أكيد" وتبين عدم صحَّتها.

وتتبع "أكيد" المحادثة والتي يعود تاريخها إلى 5 - 22 أيلول الماضي، وأشارت إلى أن "نقيب المعلمين هو من يقود الجبهة الدَّاخلية والمتحدث باسم الجماعة، والذي ستصله التعليمات من خلال شخص أردني مقيم في تركيا، والهدف من ذلك كلّه تحقيق الوحدة في مصر والأردن".

ونفى الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن معاذ الخوالدة لـ "أكيد" صحة هذه المحادثة، مؤكدًا أنَّها محادثة مفبركة وبشكل "ساذج وبسيط" ولا أساس لها من الصِّحة، كما أنَّ المحادثة احتوت أخطاء املائية في المصطلحات والآيات القرآنية، ومن المستحيل أن يرتكبها  أحد من أفراد جماعة الإخوان، فعلى سبيل المثال "إن شاء الله" والتي من المستحيل ان يكتبها احدهم "انشاء الله".

وأضاف: "أنَّ جماعة الإخوان حينما تتواصل مع كوادرها، يتم ذلك من خلال أطر تنظيمية محددة وليست بهذه الطرق الساذجة، وفيما يخص مطالب المعلمين واضرابهم، أكدت الجماعة سابقًا أن حراك المعلمين هو حراك نقابي ولن تتدخل فيه".

ونفى الناطق الرسمي باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم لـ "أكيد" صِحَّة هذه المحادثة.

ويذكِّر "أكيد" بضرورة التأني والتحقق من المعلومات المتداولة عبر التواصل الاجتماعي، قبل إعادة نشرها، لما في ذلك من تضليل للناس ونشر للشائعات والمعلومات المغلوطة، ومن أهم المبادئ التي طورها "أكيد" للتحقق من محتوى المعلومات المنشورة في التواصل الاجتماعي، طرح الأسئلة التالية:

1ـ ما حجم القيمة الإخبارية للمحتوى الموجود على شبكات التواصل الاجتماعي؟ أي: هل يوجد له أهمية وقراءة تستحق التحقق منها؟

2ـ من المصدر الذي يقدم هذا المحتوى؟ وهل هو مصدر واضح الهوية؟ وهل هو من "الصحافيين المواطنين" الذي سبق أن قدموا أخباراً موثوقا بها على الشبكة؟ أو هل هو من الناشطين المعروفين بهويتهم ومن خلال حسابه الإلكتروني مما يمكن الاتصال بهم؟ وهل الحساب الذي قدم المحتوى غير معروف ويمكن التشكيك بهويته؟

3ـ هل المعلومات التي يقدمها المستخدم يمكن التحقق منها من مصادر أخرى؟

4ـ هل يوجد تناقض في المضمون أو المعلومات يُشككُ فيها؟

تحقق

تحقق