صرصور داخل غرفة إنعاش إحدى المستشفيات الحكوميّة" ... خبر صحيح

أكيد- نقلت وسيلة إعلام محلية خبرًا بعنوان: "فيديو متداول لـ "صرصور" داخل قسم الإنعاش في أحد المستشفيات الحكومية"، الأمر الذي تحقق منه "أكيد" وثبت صحّته، لكن الوسيلة وقعت بمخالفة عدم التوازن والعودة إلى الطرف المعني من القضية.  

 

وتتبّع "أكيد" مقطعًا مصورًا نشرته وسيلة إعلام محلية، وعدد من صفحات التَّواصل الاجتماعي، وكان محتواه يبيّن وجود "حشرة" داخل قسم الإنعاش في طوارئ إحدى المستشفيات الحكوميّة.

 

وقال المواطن الذي صوَّر المقطع -والذي يحتفظ المرصد باسمه وفقًا لحماية مصادر المعلومات- ل "أكيد" إنَّه صوَّر هذه "الحشرة" فجر يوم الجمعة وهو مرافق لحالة مرضية، في قسم الانعاش بطوارئ إحدى المستشفيات الحكومية عند جهاز "سي بي آر"؛ لإنعاش القلب بالضربات الكهربائية، معللاً سبب التصوير بانَّ هذا القسم يجب أن يكون على نظافة وعناية فائقتين.

 

وأضاف أنَّه صوّر "الفيديو" ومتأكد من مكانه ولا يريد من نشره سوى الاهتمام وتقديم خدمة أفضل للمرضى في المستشفيات الحكومية فهي الملاذ لهم وضمن قدراتهم المادية.

 

وتواصل "أكيد" مع عمار السويطي من قسم الإعلام بوزارة الصِّحة، وأرسل له المقطع الأصلي المصور، واسم الشَّخص الذي قام بالتصوير، ووسيلة الاتصال به، وحدد له المستشفى، وقال إنَّ المتابعة ستتم مع إدارة المستشفى المعني.

 

وقرر "أكيد" عرض المقطع المصوّر على متخصص بكشف ما إذا كان مفبركًا وغير حقيقي، فكانت إجابة الأستاذ فراس عبندة المخرج التلفزيوني، بأنَّ المقطع لم يتعرّض للمونتاج أبدًا.

 

ويلفت "أكيد" إلى ضرورة الالتزام بالمعايير المهنيّة والقانونيّة عند التغطية الإعلامية لمثل هذا النوع من القضايا، والتي من بينها: التوازن، والتأكد من المصادر الموثوقة عن حقيقة المحتوى المصوّر.    

تحقق

تحقق